عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > اليمن > أحمد الصيعري > إلى شاعرٍ في الرُكن

اليمن

مشاهدة
254

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

إلى شاعرٍ في الرُكن

ماكان منك سوى إليك طريقُ
فلم المتاهة أيها الصدّيق
تمشي على بحر القصيد وكلما
تنهي مضيقاً يبتديك مضيقُ
كم زندقوك لأنهم لم يعرفوا
أن المجاز على الورود رحيقُ
لم يعشقوا امرأةً، وعندك كل من
لم يعشق امرأةً هو الزنديقُ
ولو استقاموا للغرام لنالهم
من نورهِ ما لم ينلهُ بَريقُ
اللهُ، أن نهوى، وكل محبةٍ
بيتٌ إلى أعلى السماء، عتيقُ
من لم يجرّبْ بعدُ رفقة نجمةٍ
في الليل، لم يعرف هواهُ رفيقُ
فالحب، أعمَقُهُ سحابٌ مُرهفٌ
والكرهُ أعلى ما عليهِ، سحيقُ
والحب أن ترمي فؤادك دَفقةً
كقصيدةٍ لم يُثنِها التدقيقُ
ياعاشقاً ملأَ البلاد بمائهِ
وبقلبهِ منها لظىً وحروقُ
تهوى الشموع،، كأن قلبك لم يكن
نارًا على كل النجومِ تفوقُ
تهوى فتهوي في الغرام، كأنما
من محض موتك يبدأ التخليقُ
وأنيقةً كانت حياتُكَ، إنما
يغريك شكل الموت وهو أنيقُ
قدسيّة الأحجار في من قدمتْ
مأوى لمن عاشوا لها وأُريقوا
لا فرق إن سقطتْ عليك قذيفةٌ
إن قيل مات، وفي يديه عقيقُ
في السوق، سوق الموت طبلٌ صاخبٌ
وبكل ركن فيه يصرخ بوقُ
خصمٌ على صنعاء، عَرضٌ كاسحٌ
للقدسِ، نيلٌ أحمرٌ مسروقُ
جاوز علاء الدين،، هذا المارد
الفضّيُّ، حبرُكَ،،، قلبُكَ الإبريقُ
فافرُكْ فؤادك، بالجنون لكي ترى
وحياً تليقُ بحجمهِ، ويليقُ
الشِعرُ أن تأتي بلادَكَ سائحاً
يضني هواك المشيُ والتحديقُ
والبحرُ أشهى البحر وهو مُلاطمٌ
والوصلُ أقدسُهُ، وأنتَ غريقُ
فاعبر بشِعرك جسرَ قلبكَ، كل من
عبروا به سُجِنوا، وأنتَ طليقُ
واخلق قصيدكَ ثُمَّ كُنهُ، ولا تَكُن
كي لا يُرى من منكما المخلوقُ
ماضر مادام القصيد محلقاً
بيديك، إن لم يُدْرَكِ التحليقُ
لك في فم التاريخ ركن باذخٌ
ولغيرك الإطراءُ، والتصفيقُ
أحمد الصيعري

كتبت في تاريخ 15-04-2019
التعديل بواسطة: أحمد الصيعري
الإضافة: الأربعاء 2020/04/22 02:53:07 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com