عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > اليمن > أحمد الصيعري > هوَ من !

اليمن

مشاهدة
210

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

هوَ من !

ظُلَمٌ تُعانقهُ، ونورْ
ومنىً تزور ولا تزورْ
هو لا الكلام ولا السكوت
ولا الغياب ولا الحضورْ
هُوَ من إذن!، هوَ شاعرٌ
يُشقيه أنَّ بهِ شُعُورْ
هُوَ طائِرٌ لكِنَّهُ
قَدْ ضَلَّ عن وطن الطُيُورْ
مازالَ يَبْحَثُ في المَدَى
عن يابسٍ خلفَ البحورْ
أو هُدهُدٍ يُزْجِي لَهُ
وطَناً سِوَى تِلْكَ القُبُورْ
عن مِنْبَرٍ غَير الّذي
ملأ المدى كذباً وزورْ
أفكلما رَصَفَ الطريق
منىً، تَسَاقَطَتْ الصُّخُورْ!
كَم دارَ في خَمْرِ السُّؤَالِ
وكَم تَرَنَّحَت الخُمُورْ
تُنبيهِ أغْصَانُ الرُّؤَى
أنَّ الحَقِيْقَةَ في البُذورْ
أن القَصِيْدَةَ لا تُرى
إلا بِأنظَارِ الصُّدُورْ
أنَّ الرَّصِيفَ بِهِ سَلامٌ
ليس تدرِكُهُ القصورْ
أنَّ العروبةَ ظبيةٌ
مصلوبةٌ بين النّمورْ
أنَّ الذين تَجاهروا
كالطَّبل يخْشَونَ الجَهُورْ
كم علّمُوهُ الصَّمتَ لَكِن
كُلَّما نَطَقوا، يَمورْ
هو ثائرٌ لا شَيء يقتُلُهُ
سِوَى،، ألّا يَثُورْ!
عَبَرتْ خِلالَ فُؤَادِهِ
أمَمٌ، وأعْجَزَهُ العُبورْ
فبِقَلْبِهِ ما بالرِّياحِ
من النَّسائِم والحَرورْ
زفٙرٙاتُهُ في القُرْبِ نايٌ
إنما في البُعدِ، صُوْرْ
مازال يَحرقُ عُمْرَهُ
في اللوح إحراقَ البَخُورْ
قد لا يَعِيشُ الوردُ لَكِن
قد تؤرِّخُهُ العُطُورْ
لا شَيء يَملِكُهُ سِوَى
دمعٍ تُرَتِّبُهُ السُّطُوْرْ
بارَتْ جَمِيعُ حَيَاتِهِ
إلّا القَصِيْدةَ،،، لن تَبُوْرْ
أحمد الصيعري

كتبت في تاريخ 31/05/2016
التعديل بواسطة: أحمد الصيعري
الإضافة: الاثنين 2020/04/20 11:33:18 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com