عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > اليمن > أحمد الصيعري > صلاةُ الحُب

اليمن

مشاهدة
130

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

صلاةُ الحُب

زُفّي الأغاني فالفؤاد حُطامُ
وتلألئي رقصاً، ففيه ظلامُ
ودعي الأغانيَ توقظُ الإنسان في
الجسد المُجَمَّدِ، فالقُساةُ نيامُ
من ذا الذي أفْتاكِ ألّا تعشقي
قلبي وأنّ دمي عليكِ حرامُ؟
من قال أن الحب ليس عبادةً
بقيامها تتبدَّدُ الآثامُ؟
الحب أول شرعةٍ مفروضةٍ
للعاشقينَ، ووحيها الأنغامُ
في الحبِّ مِمَّا في الصلاة، توجّهٌ
ومدامعٌ، وتذَلُّلٌ، وقيامُ
كُتِبَ الغرام على القلوب مبيّناً
أنَّ الذين تبادلوه كِرامُ
وأنا وإياكِ ابتكرنا في الهوى
حَجّاً وكان صفاءَنا الإحرامُ
هل تذكرين أناملا ً منكِ اجتلتْ
صدري كأن رؤوسها الأقلامُ
نقشت عليه مصيره، فإذا به
وردٌ يفوح وطائرٌ حوّامُ
كم غامَ شَعرك فوقنا وكم انطوى
تحت الغمامة شاعِرٌ ومُدامُ
والعطرُ في الجذع الرقيق مُرَنّحٌ
وعلى الغصون من الخضاب حزامُ
وعلى خدودِي من يديك عِمامةٌ
وعلى خدودِكِ من يدي لثامُ
كنا كأجمل لوحةٍ فنّيةٍ
لم تقترف ألوانها الأيامُ
لن يفقه الرائي وإن ملأ الرسومَ
تَفلسفاً، ما يفقه الرسامُ
ماخِلتُ أني قد نسيتُكِ لحظةً
إلا أحطتِ كأنكِ الأجرامُ
في القلبِ ألغامٌ، وأنتِ غزالةٌ
ركَضَتْ عليه، فطاشَت الألغامُ!
أ وتعجبين لطيش حبي!، ما الهوى
إلا جناحٌ جامحٌ وسِهامُ
أنا ما كبرت على محبتنا، وكم
مِن راشدٍ في جانبيه غُلامُ
أمشي إليكِ على القصيدِ كأنما
قلبي الطريقُ وكفّيَ الأقدامُ
ولئن زممت الخيل عنك، ففي دمي
سَبََحَتْ خيولٌ مالهنّ زمامُ
لا تُفسدي الآلام باستئصالِها
فألذُّ مافي حُبِّنا الآلامُ
لا تفسدي الأحلام في تأويلها
فالحُسنُ فيها، أنها أحلامُ
زفي الغناء ففي الغناء سنلتقي
روحاً إذا يئست بنا الأجسامُ
للروح ماللجسم من حُضن اللِقَا
ولها عيونٌ تشتهي وكلامُ
اليتم يتم الحب، في زمن الرّدى
والأرض جُلُّ قلوبها، أيتامُ
أحمد الصيعري

كتبت في تاريخ 10/07/2016
التعديل بواسطة: أحمد الصيعري
الإضافة: الاثنين 2020/04/20 08:23:29 مساءً
التعديل: الاثنين 2020/04/20 08:40:43 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com