عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > السعودية > أبو إبراهيم محمد الشويعر > غروبٌ خَجِل

السعودية

مشاهدة
171

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

غروبٌ خَجِل

أَطَّتْ بما يألمُ الأحياءَ أَنَّاتِي
واجْتَاحَ قلبيَ ما جَذَّ المَسَرَّاتِ
الحبُّ أوْشك يقْضي نحْبَهُ خجلاً
و العينُ تغْرَقُ حزنًا في معاناتِي
إنِّي أسيرُ هوىً بالوجدِ يَمْزِقُنِي
لَلْموتُ ممَّا أعاني خيرُ ما يَاتِي
كم أَمَّلَ القلبَ إحساسٌ تملَّكهُ
فَأجَّجَتَ إذْ نَأَتْ لأْيًا جراحاتِي
كأنَّما سُقِيَتْ من كأسِ غائلةٍ
فلا تؤوب و لا تندى لمأساتِي
لو أنَّها رُزئتْ بعضَ الذي ارْتَزَأَتْ
نفسٌ بِمُقْلَتِهَا ... تَنْثَلُّ آفاتِ
جلَّ الذي خصَّها بالحسْنِ فاحْتَشَدَتْ
لها القلوبُ على صدْرِ المَشَقَّاتِ
فكيف يسْطِيْعُ قلبي وَصْفَ طَلْعَتِهَا؟
و ما تَفِي الوصفَ مهما قلْتُ أبياتِي
الشمسُ تغْرُبُ خَجْلَى من نضارتِها
والليلُ يَبْنِي بها أنسَ المناجاةِ
لو أنَّها مَذَقَتْ مُرًّا برِيْقَتِهَا
لَصَارَ ما مَذَقَتْ أَحْلَى المَذُوْقَاتِ
 في الحبِّ ما أَنِسَتْ نفسٌ كما أَلِمَتُ
آمالُها تَصْطَلِي شوقًا و آهاتِ
ليت الهوى ما هوى بي في مفاتِنِها
ولا افتلاني النوى ضيْرًا و و يْلاتِ
أو ليتما الوصلَ فيما بيننا خضرٌ
تُؤْتِي المسرَّةَ و السلوى نداءاتِي
لِطَفْلَةٍ في شغافِ القلبِ مسكنُها
مَدَدْتُ جسْرًا على بحْر الهوى ذاتي
أبو إبراهيم محمد الشويعر
التعديل بواسطة: أبو إبراهيم الشويعر
الإضافة: السبت 2020/04/18 05:59:19 مساءً
التعديل: السبت 2020/04/18 06:04:05 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com