عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > وحيد خيون > شوقاً لعينيكَ

العراق

مشاهدة
434

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

شوقاً لعينيكَ

أطربْتَ ليلَكَ لا نجمٌ ولا نغَمُ
وحولَكَ الجِنُّ قبلَ الإنْسِ تزدَحِمُ
قد ودَّعتْكَ بِقاعُ الأرضِ باكِيَةً
واستَقبَلَتْكَ بقاعُ الأرضِ تبتَسِمُ
شوقاً لعينيْكَ لا خوفاً ولا طمَعاً
حُبّاً يكادُ عليهِ القلبُ ينصَرِمُ
ولستُ أعرِفُ أسراري وتعرِفُها
وأكتمُ الدّمعَ في عيني وينسَجِمُ
أنا المُغَرَّبُ في أهلي وفي بلَدي
وكيفَ عيشي وحالُ الملتقى عدَمُ
يا مَن تلوذُ بهِ الأيّامُ صارِخةً
ستٌّ وعشرونَ عمري والفراقُ دَمُ
يا مَن تُريدونَ بُعدي ها أنا سفرٌ
ولي ببغدادَ دارٌ حُبُّها نِعَمُ
دارٌ ببغدادَ مرَّ القطرُ يُنْشِدُها
والوَدْقُ ثمَّ سحابُ الصيفِ والدِّيَمُ
وكيفَ لا وبحارُ الأرضِ منبعُها
منها بكلِّ جميلٍ ترتوي الأُمَمُ
يا مَن لهُ الطيرُ عُوّاداً تُجالِسُهُ
وما تأخّرَ طيرُ البِشْرِ والكرَمُ
هذا أنا قاصدٌ بغدادَ نازِلُها
يا منزِلاً تتمنّى وصلَهُ العَجَمُ
مالي مُضَيِّعُ أوقاتي وقافِلَتي
عنوانُها صَفَحاتُ الكَرْخِ والعلَمُ
تهواكَ نفسي التي مازالَ رونَقُها
صوتاً وينطقُ فيّاضاً بهِ القلَمُ
يا مَن بعهدِكَ فاضَتْ كلُّ خاطِرَةٍ
عِلماً وكانتْ هباءً قبلَكَ الهِمَمُ
ما زلتَ تحمِلُ عنّا كلَّ عاصِفةٍ
مِن الزّمانِ ومما تحملُ الظُلَمُ
لم تَنْسَ أنَّ عراقاً لا عراقَ بهِ
لو لم تكنْ فيهِ بدراً أيها الهَرَمُ
نشكو لكَ الحالَ مِنْ أعْرابِ أمَّتِنا
يسودُ كلَّ سوادٍ بيننا عدمُ
الواقفونَ على أحزانِنا فرَحاً
والضاحكونَ إذا ما هزّنا الألمُ
يستَصغِرونَ ذوي الألبابِ بينهُمُ
وذو الدّنانيرِ قِدّيسٌ ومُحتَرَمُ
يا ضوءَ مَن في الليالي باتَ مرتَهَناً
وظِلَّ مَن فرَّ منهُ الظلُّ والخِيَمُ
تلكَ الليالي وأحبابٌ بها رحلوا
هم استراحوا وفي أنفاسِنا حِمَمُ
يا كاظِمَ الغيظِ يا ليناً بهِمَّتِهِ
يزدانُ وجهُكَ بالتقوى ويعتَصِمُ
لطالَما أحكَمَتْ أقدارُنا خُطَطاً
وطالما صرفتْنا للنّوى حِكَمُ
وطالما جرَتِ الأقدارُ باكيةً
خرسى وأنتَ بوجْهِ الظالمينَ فمُ
قد طالَ نومُ عيوني دونما أملٍ
وحينَ أصحو فأدري أنكَ الحُلُمُ
وحيد خيون

نص وجداني
بواسطة: وحيد خيون
التعديل بواسطة: وحيد خيون
الإضافة: الأحد 2020/04/12 07:13:08 مساءً
التعديل: الجمعة 2020/04/24 07:35:10 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com