عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > علاء الأديب > بغداد مشفقة على اعدائها.

العراق

مشاهدة
94

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

بغداد مشفقة على اعدائها.

بغدادُ مشفقةٌ على أعدائِها
ستظلّ تلعنُ غدرَهم أجيالُ
أين التتار ببطشهم ..أو غيرهم
زال الجميع وأهلها ما زالوا
قد خابَ من زرعَ الدمارَ بدربِها
لن يفلحَ الأرذالُ والأنذالُ
المعتدون الغاشمون إلى الردى
والخائنون مصيرهم أهوالُ
وغدا سنشهد للعدو مقاصلا
وغدا ستُفتَلُ للخئون حِبالُ
لو أدرك الباغون شرّ فعالهم
ماسيق منهمو فاجر ٌ محتالُ
هل غيّرت بغداد شكلَ ردائِها؟
منذ الخليقةِ والرداءُ جمالُ
هل أبدلت بغدادُ كرخَ نقائها؟
وهل الرصافةُ مسّها زلزالُ
هل راعَ دَجلة بالدماءِ تخضبت
مازالَ يهدر ماؤها سلسالُ
بغداد روحُ الوجد في لغة الهوى
ريقُ الزمان وغيرُها أوشالُ
هي للمرؤةِ مرتعٌ رغم الأسى
هي للبطولةِ موطنٌ ورجالُ
هي للحقيقةِ موئلٌ ومنارة
والكلّ دونَ شموخها قد مالوا
الشمسُ تشرِقُ في الصباح وتختفي
وسناك يابغداد ليس يُزالُ
لو قال أهل الشعر ألف قصيدة
خابوا فوصفك بالحروف محالُ
إلاّ أذا رصفوا القلوب على السطو
رِ ..فحينَها قد تُفلحُ الأقوالُ
وإذا تعذّر فيهمو إلهامهم
فالصمتُ في حرَم الجمالِ جمالُ
علاء الأديب

من ديوان وجع العراق.
بواسطة: علاء الأديب
التعديل بواسطة: علاء الأديب
الإضافة: الجمعة 2020/04/10 09:24:04 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com