عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الجزائر > حورية منصوري > ساحر العمر....

الجزائر

مشاهدة
170

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

ساحر العمر....

يا سَاحرَ العُمْرِ إنَّ القْلبَ سُكْناكَ
من غازلَ الصُّبحَ بالأشعار إلَّاكا
يابلبُلا ًنَقَشَ الأغْصانَ فِي زمَنٕ
ذابَ الأَمَانُ بهِ قدْ صارَ أَشْواَكا
أهْدَيْتَني زُبدَةَ الأحْلَامِ فِي شَغَفٕ
غسلتَ حُزْنِي بِمَا يَهْمِي مُحَيَّاكاَ
أجَّلْتَ ضُرِي وماغَابَتْ مَراَسِمُهُ
لهُ بَقايَا مِنَ التِذْكَار تَرْعَاكَ
ياحَارِسَ الشَّوْقِ في الأَوْصَالِ رَعْدُتهُ
إنَّ النَّوىَ جَبَلٌ قدْ شلَّ لُقْياكَ
ماذاَ سَترْوِي عقُودِي عندَ مَلْقاك
وخَلْفَها عُبِّدَتْ بالآهِ مَمْشَاكَ
لولَا نَشِيدُ الْليَّالي خَطَّهُ قلمٌ
ماكانَ للشِْعرِ أطيَارٌ لتَهواَكاَ
أو ظَلَّ نَجْٰمٌ بأنْوارٕ أرَاقِبهُ
وشعْشعَ الحُبُّ لِي قد عَادَ أفْلاََكا
أداوِلُ الحُلٰم َعلَّ الحُلمَ يَزْرعُنا
بيْنَ السَّحَابِ كمثْلَ النَّوْءِ ألْقاكا
تَبْقَى كمَا كُنتَ فِي الماَضِي ليُوْقِضَني
شدوُ الصَّباحِ وما عَنِّي اخْتَفى ذَاكا
طيْفُ القوَافي شَدَا والحبُّ مُلْهِمُهُ
فؤادُهُ بالجَوَى قدْٰٰ فكَّ ما حاَكا
حورية منصوري
التعديل بواسطة: حورية منصوري
الإضافة: الثلاثاء 2020/04/07 05:11:50 مساءً
التعديل: الجمعة 2020/04/10 05:56:25 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com