عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > حيدر التميمي > قولوا لهُ

العراق

مشاهدة
208

إعجاب
4

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

قولوا لهُ

الدمعُ لايُطفي فؤادَ مَنْ اعتَلَقْ
وحشاهُ مِجمَرَةُ الهوى مُذ أنْ عَشِقْ
والطيفُ لايغشى جفونَ مُتَيَّمٍ
وعيونُهُ في الليلِ مرسى للأرَقْ
عَبَثاً اِذا ماالصّبُّ قد كَتَمَ الهوى
فترى على خدَّيهِ اِفشاءَ الحَدَقْ
لا لاتلمني حين أخطو مُثقَلاً
اِذ اِنَّ فرطَ الشوقِ من خَطوي استرَقْ
هل تعذُلُنَّ شَغافَ قلبي وَجدَها
وفؤادُ اِمرأةِ العزيزِ بهِ احتَرَقْ
أوتُلقينَّ على الحبيبِ ملامةً
وتقولُ قد فَتَقَ الجِراحَ وما رَتَقْ
هل كانَ سحرُ جمالهِ ذنباً وقد
أعطاهُ من صفوِ المفاتنِ مَنْ خَلَقْ
فالمرءُ في شَرْعِ الغرامِ مُسيَّرٌ
وحديثُهُ أضحى عليهِ مُتَّفَّقْ
قولوا لمَنْ ملكَ الفؤادَ صبابةً
الليلُ أوصلَهُ سُهاداً بالشَفَقْ
قولوا لِآسرِ أصغَرَيَّ متى متى
تُبدي لهُ بعضَ التَّحَنُّنِ والشَّفَقْ
قولوا لهُ قد خطَّ قافيةَ الهوى
ومِدادُها الآماقُ والخدُّ الوَرَقْ
قولوا لهُ شجواً تآكلَ عمرُهُ
لم يبقَ اِلّا من بواقيهِ الرَمَقْ
وبقيدهِ كَلَفاً تلظّى واكتوى
للآنَ عاشِقُكَ المُعنّى ما انعتَقْ
يامُضمِرَ الخصرينِ حسبُكَ لوعتي
وزفيرُ أحشائي بحُرقتِها نَطَقْ
يامُزهِرَ الخدَّينِ نأيُكَ قاتلي
بينَ الجوانحِ قد تلاطَمَ واصطفَقْ
فأجابني قد جَفَّ روضُكَ غصنُهُ
والزهرُ يأتيهِ الفَراشُ وقد عَبَقْ
قد ينجلي بالشيبِ ليلَ ذؤابتي
لكنَّ قلبي باسمِ غيرِكَ ما خَفَقْ
حيدر التميمي
التعديل بواسطة: حيدر التميمي
الإضافة: الأحد 2020/04/05 07:18:58 صباحاً
التعديل: الاثنين 2021/10/25 12:42:02 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com