عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الأردن > محمد عايد الخالدي > المحبة

الأردن

مشاهدة
166

إعجاب
2

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

المحبة

كَمْ أنْطقَ الشَّوقُ في العينينِ أَحْداقَا
و أَعْجَزَ العشقُ للعذَّالِ أَبواقَا
واصْطَفَّ قَلبي ودَربي والهَوى فِرَقَاً
كلٌّ يُصارعُ بالأهوالِ مُشتَاقَا
يَرْنُو لِسيفٍ مِنَ المَحبوبِ يَغرِسُهُ
لِيَخرقَ السَّيفُ في الأَحشاءِ أَعمَاقَا
إنَّ الحَبيبَ بِسيفِ الحُبِّ إنْ طَعَنتْ
عَيناهُ تَغدو بِهِ النَّظْراتُ تِريَاقَا
فكمْ أُجَاري سِنينَ الشَّوقِ مِنْ عُمُرِي
و أَجعلُ الوقتَ تَحتَ الحُّبِّ أَنْفاقَا
وأَرْكلُ البُعدَ والأَيامَ في قَدَمِيْ
و أَجعلُ الصُّبحَ والأَزهارَ عُشَّاقَا
وأَجرعُ الحُبَّ في كاساتِ نَشوتِهِ
يَصبُّ في القلبِ ماءُ القلبِ رَقْراقَا
الحبُّ زرعٌ إذا أرويتَ حَبَّتَهُ
تَغدو السَّنابلُ للأَعنَاقِ أطواقَا
ويَحملُ السَّاقُ مِنْ غَرسِ الهَوى قمراً
و تُصبحُ الأَرضُ للنَّجماتِ أَسواقَا
ويَرحلُ الغَيمُ مِنْ عَلياءِ مَوطِنِهِ
و يَحرثُ الحبُّ للنَّظْراتِ آفاقَا
ويَعرضُ اللَّيلُ للمشتاقِ سِلعتَهُ
سِتراً يُكفكفُ في العُذَّالِ أَحْداقَا
ويَخلقُ الصُّبحُ مِنْ أحَلامِنا وطَنَاً
يُرفرفُ الحبَّ بالرَّاياتِ خَفَّاقَا
إنَّ المحبَّةَ لو تُلْقَى عَلى جَبَلٍ
أَحيَتْ بِهِ الصَّخرَ ثُمَّ اخْضَرَّ أَوْرَاقَا
محمد عايد الخالدي
التعديل بواسطة: محمد عايد الخالدي
الإضافة: الثلاثاء 2020/02/25 09:33:32 مساءً
التعديل: الثلاثاء 2020/02/25 10:07:03 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com