عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الأردن > محمد عايد الخالدي > جَفَّ البيان

الأردن

مشاهدة
263

إعجاب
2

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

جَفَّ البيان

جَفَّ البَيَانُ لِسَانُ السَّطرِ يَعتَرِفُ
أدلُوا السُّطورَ بأقلامٍ وما غَرَفُوا
لاحَتّ قُطوفٌ إلى الأوراقِ دانِيةً
كيفَ الَّذي كُسِرتْ كَفَّاهُ يَقْتَطِفُ؟!
مَرَّتْ بعَامِي مِنَ الظُّلْمَاتِ أحْلَكُها
كأنَّني مِنْ لُحودِ القَبرِ ألْتَحِفُ
ذِكْرى فُراقِكِ لو تُلْقَى عَلى جَبَلٍ
فيهِ القُعورُ لوَجْهِ الشَّمسِ تَنكَشِفُ
والبَحرُ تَطْفو بِهِ الأعماقُ مِنْ عِللٍ
و البَوحُ يَجعلُ وجهَ الشَّمسِ يَنْكسِفُ
أُمّي بَكيتُ كَما طِفلٍ فَوَا ألَمِي
منذُ الفُراقِ وجَفنُ الصُّبحِ يَرتَجِفُ
وخُطوةُ السَّعدِ في أبوابِ مَنْزلِنا
حَلَّ الكُساحُ بها بالعَجزِ تَعتَرِفُ
والصُّبحُ والزَّهرُ والزَّيتونُ قَدْ حَصَروا
فيكَ الخِصالَ فمَا أوفُوا وَ ما وصَفُوا
غَابَتْ بِهمْ عَنكِ أوصافٌ مَناقِبُها
الطِّيبُ والحُسْنُ والأخْلاقُ والشَّرفُ
فالذِّكرُ تَبقَى بصَدرِ الكَونِ مُهْجَتُهُ
و الفَضلُ رُغمَ لُهاثِ العُمرِ لا يَقِفُ
فالخَيرُ كالشَّمسِ إنْ غابَتْ لها ألقٌ
تلقاهُ دوماً بوجهِ البَدرِ يَعْتَكِفُ
والأُمُّ كالشَّمسِ إنْ غابَتْ بِها مُقَلٌ
تستمطرِ الضَّوءَ مِنْ أنوائها الشُّرَفُ
أُمِّي لَقِيتُكِ في أجزاءِ ذاكِرتِي
إنَّ النُّجومَ بها ذا الليلُ يَخْتَلفُ
أَتَذكُرينَ رواياتٍ وسَهرَتَنا
و كَمْ قَضِينَا بكأسِ الليلِ نَرتَشِفُ؟
وتَذكُرينَ بذاك الليلِ قَهوَتَنا
و البُنُّ فاحَتْ بِهِ الأحلامُ والغُرَفُ
وكنتِ تَروينَ لي شِعراً وأمْكِنَةً
و قِصَّةً في سَماءِ الفِكْرِ تَنتَصِفُ
تَروينَ في أَلَقٍ بيتاً وقِصَّتَهُ
حتَّى التَّفاصيلُ جَفنَ العَينِ تَكْتَنِفُ
أشعارَ شِبلي * بِسجنِ التُّركِ أجْمَعَهَا
كَمْ قَدْ بَكَى زوجَهُ كَمْ صَابَهُ دَنَفٌ
وسَجنَ خالِكِ سَعدٍ * قبلَ ثَورتِهِ
و بعدَ ثَورتِهِ كَمْ نالَهُ شَرَفُ
وكيفَ حلَّتْ بأندريوسَ * طَلقَتُهُ
أرداهُ ما اهتَزَّ رِمشٌ فيهِ أو طَرَفُ
أُمِّي مَكانُكِ ألْقَى فيهِ وحْشتَهُ
مَنْ بعدَ عينِكِ يَروي فيهِ أو يَصِفُ؟!
ألْقَى هُناكَ عُيونَ الدَّارِ خالِيةً
أصَابَ أرجَاءَها النِّسِيانُ والخَرَفُ
كأنَّ في الدَْارِ أَضْلاعاً لأبْنِيةٍ
بِدَمْعِ عَيني إلى سُكناكِ تَنجَرِفُ
والرُّوحُ مِنِّي أَراهَا اليومَ تَهْجرُني
أُعِيدُها لي فَتُلقيني وتَنصَرِفُ
عَيني أَراهَا مِنَ الأَحْزانِ دامِيَةً
قَدْ خَضَّبَ الأرضَ منها الوَجْدُ والأَسَفُ
والنَّبتُ تَحْلمُ في لُقياكِ أَفْرعُهُ
والقلبُ منِّي إلى حُضْنٍ بُهِ شَغَفُ
جَبينُ عِشْقُي إلى عَينيكِ يأَخُذُني
و كلُّ دَربي إلى لُقياكِ يَنْعَطِفُ
ياربِّ فارحَمْ بذاكَ القَبرِ ساكنةً
آتِ الكتابَ بِيُمْنَاها إذا وَقَفُوا
ياربِّ واجْعلْ بعلِّيِّين مَنْزِلَها
معَ النَّبيِّينَ أصحاباً ومَنْ أَلِفُوا
محمد عايد الخالدي

في ذكرى رحيل والدتي السنوية الأولى 2017/9/12 رحمها الله واسكنها الفردوس الأعلى من الجنة. _____________________________ شبلي.. الشاعر الأمير من جبل العرب في سوريا شبلي الأطرش الذي امضى سنوات طويله من عمره في السجون التركية. *سعد.. خال والدتي الشهيد سعد سويدان الخالدي الذي كان احد قادة الثورة في كتائب عز الدين القسام واحد اول من اشعلوا ثورة 1937 هو ورفاقه واستشهد عام 1938 في جبال الجرمق في فلسطين المحتلة وقتل 5 من الجنود الانجليز وهو جريح قبل استشهاده. *اندريوس.. لويس اندروس حاكم الجليل ايام الانتداب البريطاني على فلسطين وقد قتله الشهيد سعد سويدان الخالدي برباطة جأش وأفرغ فيه كامل ذخيرة مسدسه بوجود حرسه الشخصي. مرجع-كتاب شهداء الاردن على ثرى فلسطين-مصطفى الاسعد-ط1-2003-مطبعة الروزنا -اربد- الاردن
التعديل بواسطة: محمد عايد الخالدي
الإضافة: الثلاثاء 2020/02/25 10:45:07 صباحاً
التعديل: الخميس 2020/02/27 07:15:08 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com