عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > موريتانيا > محمد يحيى ولد الحسن > خطوطٌ على الماء

موريتانيا

مشاهدة
178

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

خطوطٌ على الماء

مِن بؤرة الآهِ جاءت كل آهاتيْ
هاتيْ فؤادكِ لا.. لا تبخليْ، هاتيْ
إني أحبك مَوتاً يا مُعذبتيْ
فخففي إن تشائيْ من عذاباتيْ
هتفتُ بالحب حتى كاد يهتف بيْ
وضجَّ كوني بحاءاتيْ وباءاتيْ
هذا أنا، وأنا لا شخص يُشبِهُنيْ
هل تذكرين زمان الحب مولاتيْ؟
في عالم التيه كُنَّا، لا حدود لنا
من لانهاياتِ حتى لانهاياتِ
أميرةً كنتِ، قد يكفيك ذا شرفاًً
إمارة الحب ليست كالإماراتِ
لا تعبئي بحضاراتٍ مُلوّنةٍ
فالحب أعظم من كل الحضاراتِ
مازلت أذكر صَولاتيْ وجَولاتيْ
متى تناسيتِ جَولاتيْ وصَولاتيْ؟
قد كان لي إخوةٌ لكنهم سَفَهاً
تآمروا ورمَوا بيْ فيْ المتاهاتِ
باعوا أخاهم ببخسٍ تافهٍ، عَلَناً
وهل يباع عظيمٌ بالتَّفاهاتِ؟
أخذت عهداً على نفسي، سأحفظه
لن يُعرَض الناس بعديْ في المزاداتِ
وسوف أبقى بغاريْ لن أفارقَه
حتى يعودَ لنا عصر النُّبوءاتِ
شيءٌ مِنَ الصَّهَدِ القُدسِيِّ أعجنه
خبزاً يُساعد في هذيْ المجاعاتِ
سأعصر الخمر إذ أسقي بها زُمَراً
عطشى يعانون أنواعَ المعاناةِ
سأفرش الأرضَ ورداً كيْ ينامَ بها
من شُرِّدوا من جحيم المُدلَهمّاتِ
يا أيها الليل يا إكسير قِصَّتِنا
لا تحبس الفجر عنا في الفضاءات
ويا أبا النجم بُح بالسر نفضحه
فالسر مِفتاحُهُ بين الحِكاياتِ
من كل زوجينِ عندي اثنانِ في سُفنيْ
سأبحر الآن في بحر المجازاتِ
***
أنذرت قوميْ بقرآنيْ فذيْ صُحُفيْ
وذا زبوريْ وإنجيليْ وتوراتيْ
وسوف أدعو بما أرجو وآمُل في ال
سَّبع الأراضينَ والسبع السماواتِ
ياوجهة الريح إنّ الماء مضطربٌ
والسيلُ محتملٌ ضمن احتمالاتِ
جاء الجراد يؤمُّ الحقل مُعتدياً
فخبّأ الزهر قُطعانَ الفراشاتِ
ذاك السراب، فهل ماءً ستحسبُه؟
ماذا يفيد سراب في المُلِمّاتِ!؟
العود والنايُ ليْ، يا سندباد أصِخْ
واسمع كمانيْ وأعواديْ وناياتيْ
تلك المداءات في شطآنها شركٌ
تاهت ظلاليْ بشطآن المداءاتِ
ليس الضباب كظل زائلٍ، أبداً
الأمر أكبر من تلكَ السخافاتِ
قد هاجر الحلم للأعلى، فأين تُرى
سيقطنُ الحلم؟ في أيِّ المداراتِ؟
الصوت غاض بعمق الأرض، ذا خَبَرٌ
من هُدهُديْ ليس رجماً بافتراءاتِ
إني أرى أنَّ أصل الأصل مُختبئُ،
متى سنعرف أسرار الحكاياتِ؟
خلف التلال تراءى الآن ليْ أملٌ
هل سوف يأتي هنا؟ أم ليس بالآتيْ؟
لاشيء يحدث كلا قبل موعده
فكل شيءٍ بميعادٍ وميقاتِ
محمد يحيى ولد الحسن
التعديل بواسطة: محمد يحيى ولد الحسن
الإضافة: الأحد 2020/02/23 06:53:08 مساءً
التعديل: الخميس 2020/11/26 02:07:56 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com