عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > السعودية > عبدالله جعفر آل ابراهيم > تباريح الفؤاد

السعودية

مشاهدة
321

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

تباريح الفؤاد

خطفَتْ نفسي وقلبي
و تصدَّتْ لي بدَربي
وتراءت لي مَلاكاً
و أثارَتْ فيَّ حبِّي
أخذتني في هواها
سحرَتْ عقلي ولبِّي
هجرتْني دون عذرٍ
تركتني رهنَ نَهب
وأنا لم أهجُرَنها
إنْ بِبُعدٍ أو بقرب
تتراءى ليْ بشرقٍ
مِن جهاتٍ أو بغرب
وإذا ما رُمتُ وصلاً
سدَلتْ ستراً بِحُجْب
وتناءتْ دون أنْ تُرْ
سِلَ غيثاً مثلَ سُحب
تعبَتْ نفسي وضاعتْ
بهواها كلُّ كتْبِي
فلكَم أرسلتُ ممَّا
بفؤادي كلَّ عذْبِ
كلماتٍ مثلَ غصنٍ
مِن غصونِ الورد رطب
وعباراتِ اشتياقٍ
حلَّقتْ تَحليقَ سِرب
وتباريحَ فؤادٍ
مِن عذاب الوجدِ صَبِّ
فلقد هان عليها
حاليَ اليوم ودأبي
فشكوت الله حزناً
و لنفسي قلت حسبي
أنا لولا قدَرُ الل
هِ قضيتُ اليوم نحبي
عبدالله جعفر آل ابراهيم

تاريخ القصيدة: الخميس 26 جمادى الآخر 1441 الموافق 20 فبراير 2020
التعديل بواسطة: عبدالله جعفر آل ابراهيم
الإضافة: الخميس 2020/02/20 02:15:25 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com