عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > مصر > عبد الرحمن حمود > رثاءً لأبي

مصر

مشاهدة
77

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

رثاءً لأبي

مِثلُ حُزني عليك حُزن المَجدِ
بعدَ عُقمٍ على رَدىٰ ابنٍ فَردِ
لا كَرُزءٍ بِموتِ أَهلِكَ رُزءٌ
أو كفقدِ ابنٍ أو أبٍ مِن فَقدٍ
ما مَصيرُ الفُروعِ إن قُطِعَ الجِزعُ
وهل مِن سُقوطِها مِن بُدِّ؟
لهفَ نَفسي لِموتِ مَن قَد رَعاني
كَصبيٍ وقد بَلغتُ أَشُدِّي
ولِدهرٍ بُعَيدَهُ شِبتُ فِيهِ
وَلَم اْبرَح بِه حديثَ العهدِ
يا أبا الحلمِ ضَلَّ كُلُّ حَليمٍ
وأبا الرشدِ أين سُبْلُ الرُّشدِ؟
إنَّ دَمعاً وَأَدتُهُ مُنذُ دَهرٍ
أَحياهُ رَداكَ بَعدَ الوأدِ
تِلكَ رُوحي إن كان مَيتٌ لِتُحيي
جِسمَهُ روحُ غَيرِه أو لِتَفدِي
لا أراها مِن بعدِ مَوتِك إلا
قَد أُميتَت، إنَّ المَنِيَّةَ تُعدِي
فَلئِن كُنتَ قَد ثَويتَ بِلَحدٍ
فَهْيَ تَثوي بِمُشبِهٍ لِلَّحدِ
تِلكَها تِلكَها لِتحيا فَتحيا
إنما يُحيي القربُ مَيتَ البُعدِ
جَاهِلاً جاءَك الرَّدىٰ أنّه جاءَ لِيُفني مَعاشراً وليُردي
لَم يَكُن إن دَرىٰ بِقَدرِك إلا
لِيُعدِّيكَ داعياً بالخُلدِ
للذي كان للمَناقِصِ أَعدىٰ
والمَخازي مِن العَدُوِّ الألَدِّ
مِثلُهُ البَحرُ غَيرَ أنَّ له جَزراً
وهذا على الدوامِ بِمَدِّ
كَم تراءَت له العِدىٰ ألفَ سَيفٍ
فَأُحيلَتْ لِسَيفِهِ ألفَ غِمدِ
ورَأَتهُ الكِباشُ مِن كُلِّ جَيشٍ
فَتوارَوا عَن عَينه في الجُند
إنَّ إفناءَهُ لِكلِّ عَدُوٍّ
لَكإفنائِهِ نَدىً للنَّقدِ
إنْ أتاهُ مُستَجدياً ذو افتقارٍ
نابَهُ الفَقرُ وَاغتَنىَ المُستَجدي
حَكَمَ الدَهرُ أنَّه لَيسَ رَأيٌ
حادَ عَنه لِغيرِهِ بالأسَدِّ
يا أبي كم عِند المكارِمِ والفَضلِ لكَ الدهرَ كُلَّه مِن أَيدِ
إنَّ جَلداً أعدَدْتَهُ للرَزايا
لَم يَكُن لِلذي أَرىٰ بِمُعَدِّ
غَيرَ أني إذا هَمَمْتُ يَعُقْ عَن
جَزَعي في المُصابِ حِفظُ العَهدِ
وعُزوفي عن كُلِّ فِعلٍ مَشينٍ
شاعَ لَو كُنتُ عازفاً عَنه وَحدي
وإذا صارت الضَّلالةُ هَدياً
فَضَلالٌ عن ذلك الهَديِ يَهدي
قد رَضينا بما قَضىٰ اللهُ فينا
وقضا اللهِ ما له مِن مَرَدِّ
عبد الرحمن حمود

جاءت هذه القصيدة على استحياء بعد عامين من موت أبي رحمه الله
التعديل بواسطة: عبدالرحمن حمود
الإضافة: الخميس 2020/02/20 09:20:43 صباحاً
التعديل: الخميس 2020/02/20 01:45:23 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com