عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الأردن > سلطان الزيادنة > وجه غائم بالأسئلة

الأردن

مشاهدة
8107

إعجاب
99

تعليق
0

مفضل
1

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

وجه غائم بالأسئلة

هو التَّشوفُ العريقُ للمثالْ
مدينةٌ مكتظةٌ
بالهاربين مِن قُرى الزَّوالْ
يدٌ قصيرةٌ
مُناها أن تطولَ
مرّةً في العمرِ
سِدرة الكمالْ
إيهٍ أنايْ
مَنْ قالَ
إنَّ الأرضَ أنثى تَعشَقُ الحَملَ
وتَكرهُ الرِّجالْ؟!
مَنْ قالَ للأعمى الّذي يَحمِلُني
إنَّ أمامَ خَلفِه
ثَمَّ جَنوباً ليسَ يُشقيهِ شَمالْ؟!
ألستِ تَعلَمينَ
مُنذُ أولِ النَّشيجِ
أنَّ الوَطنَ البَعيدَ
أنأى مَن حَبيبَةٍ
وأخفى مِن سَوادٍ في ظِلالْ؟!
فَكيفَ للغَريبِ
أنْ يُقيمَ جَنَّةَ الرُّجوعِ
والضَّياعُ الفذُّ سَيِّدُ الدُّروبِ
والمَسافاتُ اشتِعالْ؟!
ها ضاعَ في صَحراءِ عُمرهِ
غَريبُنا القديمُ
حالِماً يَبحثُ عَن مُمكِنه
فيما استَحالْ
فأيُّ لغزٍ صادَهُ؟!
وأيُّ هاتفٍ رجيمٍ
كانَ يُغري خَطوَهُ بالارتِحالْ؟!
ها دمُّه يطلُّ مِن هاويَتينِ
يرتَدي حَقائبَ الجرحِ المُغنّي سِرَّهُ
مُلوّحاً للضِّفَة الأخرى بِراياتِ السّؤالْ:
كيفَ لِمن يركضُ في لَحدهِ
أنْ يبلَّ وجهَهُ بماءِ النَّبعِ
والنَّبعُ عليهِ ألفُ مزلاجٍ وَبابْ؟!
تَكلَّمي
تَكلَّمي
فالصَّامِتونَ يَقتلونَ كالأسى
ويَكذِبونَ كالسَّرابْ
قالت بِصوتٍ جاءَ قاطِعاً كَنابْ
لا قَبَسٌ مِن نارِ شَمسٍ
تمتَطي خيلَ البَريدْ.
لا شَهوةٌ للنونِ
تأتي بالكِتابْ.
سلطان الزيادنة

مستفعلن وبناتها
التعديل بواسطة: سلطان الزيادنة
الإضافة: الأربعاء 2020/01/29 02:42:52 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com