عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الأردن > سلطان الزيادنة > مكابدات طين عاث فيه السواد

الأردن

مشاهدة
8071

إعجاب
95

تعليق
0

مفضل
1

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

مكابدات طين عاث فيه السواد

أُحِسُّ مَعِ الليلِ أنّي
أدورُ بِعُمقِ المتَاهَةِ وَحدي
وَأنّي
رَديفُ النِّهاياتِ حينَ تَبدّي
أنيسُ الغُروبِ
الذي يَتَصدَّرُ عُنقَ السَّماءِ
رَجيعُ الهَزائمِ
في مَلَكوتِ التَّردي.
عَلى خَشَبِ العُمرِ والذِّكرياتِ
أُعَلِقُ حُزني
مَسيحاً مِنَ المِلحِ
يأخذُ شَكلَ الفِداءِ كَثيراً
وَحيناً
يُقاطِرُ في حَضرَةِ الأولياءِ
نِداءَ الشَّياطينِ ضِدي.
أُحَوّمُ حَولي
وَلا في الفَراغِ سِوايْ
أُنادي:
تَعالَوا تَعالَوا
لَكَمْ أشتَهي
لَو أُعبيءُ عَيني نواحاً
وتَشرَبُ مِنهُ يَدايْ
تَعالَوا تَعالَوا
هُنا فُرصَةٌ للبُكاءِ
عَلى طَلَلٍ سَيجيءُ غَريباً
يَقولُ:
وَصلتُمْ
وَما وَصَلَت لِحِماها الخِيامْ.
أعودُ لِبابِ الزَّمانِ
وأدري بأنَّهُ
لا صوراً في مَرايا التَّذكرِ
تَدري نِدايْ
أعودُ لبابِ المَكانِ
أُكنِّسُ بَعضي
وأعمى
أمامَ انثيالِ القَتامْ
دوارٌ
شُرودٌ..
وصَمتٌ زؤامْ
لأنَّ السؤالاتِ أفقٌ عَصيٌ
ودونَ الظَّلامِ ظَلامْ
أحاولُ جَسرَ المَسافَةِ بَيني وبَيني
لِكَيْ لا يَطولَ الكَلامْ...
تُرى مَن يَجيءُ
مِنَ الغَيبِ
يُلقي البِشارَه؟
تُرى مَنْ يَجيءُ
مِنَ الطَّودِ
يوقدُ في البَردِ نارَه؟
تُرى
هَل تَنزُّ النِهاياتُ البَكيمَةُ
قَيحَ العِبارَه
وتُثخِنُ بالكَشفِ
صَدرَ السُّكوتْ؟
تُراهُ
إذا هَطلَ الموتُ مِن غَيّهِ
وأفرغَ كُلَّ رَداهُ يَموتْ؟!
سلطان الزيادنة

فعولن وبناتها
التعديل بواسطة: سلطان الزيادنة
الإضافة: الأحد 2020/01/26 04:10:46 صباحاً
التعديل: الاثنين 2020/02/03 11:55:18 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com