عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الأردن > سلطان الزيادنة > لا ضفاف للغريب

الأردن

مشاهدة
8112

إعجاب
100

تعليق
0

مفضل
1

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

لا ضفاف للغريب

قالَ الشَّتاتُ
وَهوَ يوجِزُ الَّذي اعتراني
من أسكنَ الأوطانَ في شِريانه
لا بدَّ أنْ يُعاني
من أرفأ الحنينَ قلبَهُ
انتَهى في أطلَسي
بحراً بِلا مَواني.
وها أنا
وقَد مَحتْ مَكائدُ الظِّلِّ كَياني
أُغمِضُ عيني كَي أراني
بعدَ أن صِرتُ مجازاً متُعثِّراً
له طعمُ السَّرابِ
في فَم المَعاني
أنظرُ في الحاضرِ
لا أرى سِوى
ما أتلَفَتْهُ الرّيحُ
في وجوهِ مَن تشرَّبوا الأحلامَ
والخيامَ
والأماني
وها أنا
أعودُ من جديدْ
أجمعُ من أظنُه أنا
ولكنْ لا نواحَ أستَطيعهُ ولا نَشيدْ
ويسألُ الغريبُ
والغريبُ
آخِرُ الَّذينَ أرَّخوا للحلمِ
والرَّصيفِ والموتِ البليدْ
كيفَ يُتوجُ الوصولُ دربَه
وقد رمى لَيلُ المنافي بالعَمى
بوصَلةَ الخَطوِ السَّديدْ؟!
وكيفَ يستَطيعُ أن يَرسوَ
في عينِ البعيدْ
ونهرهُ بلا زوارقٍ
وَبحرُ القاتلينِ
مِن جَليدْ؟...
مِن زحمة الظلال
قامَ قائلٌ
باسم السَّلامِ والسَّكينه
يا أيُّها الصوتُ الَّذي يجري لمستُحيلِه
بِلا خَرائطٍ ولا سَفينه
الأملُ الخدّاعُ أكذَبُ الرّؤى
وأميلُ الألوانِ للسَّوادِ
في العينِ الأمينه
قُم مُت ْ
فأولُ اغترابٍ كانَ
بعدما أطاع َ آدمُ الإنسانُ طينَهْ
قم مُتْ
فبالموتِ فقط
يوقِفُ إنسانُك إن تُرِد
حَنينَهْ.
سلطان الزيادنة

مستفعلن وبناتها
التعديل بواسطة: سلطان الزيادنة
الإضافة: الثلاثاء 2020/01/21 03:09:05 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com