عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > حيدر التميمي > لاكأسٌ ولا خِلُّ

العراق

مشاهدة
212

إعجاب
3

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

لاكأسٌ ولا خِلُّ

صفِّقْ بجِنْحِكَ أيّهُا الليلُ
رحلوا الأُلى في القلبِ قد حلّوا
عَسْعِسْ بهمِّكَ ماتشاءُ
فليس يُنعِشُ بعدَهمْ وَصْلُ
واغطِشْ بآهِكَ ليس لي
وَطَنٌ ولا كأسٌ ولا خِلُّ
هاتيكَ أرماحُ الأسى
لَلْآنَ منها في الحَشا نَصْلُ
حتى كانَّ أضالعي
في اِثرِهمْ أحسَستُ تنسلُّ
والدمعُ أُطلِقَ أسرُهُ
شوقاً اليهم راحَ ينهلُّ
والحُلْمُ غادرَ أعيُني
مُذ غابَ عن اِبصارِها الأهلُ
والقلبُ أقفرَ بالنّوى
فالنّبعُ جَفَّ وأقلَعَ الطَّلُّ
أوجستُ ما بين َ الحيازمِ
والتراقِ توطَّنَ الوَهْلُ
ونضى الزمانُ نضارتي
وكسى نَديَّ غصونِها الذَبْلُ
ويقولُ ذي بعضُ الديونِ
استُرجِعَتْ، ياليتَها الكُلُّ
لم يبقَ لي من عذبِهمْ
ليَبُلَّ حَرَّ حشاشتي وَشْلُ
الدائنونَ على الفؤادِ
أخَفَّهمْ جبلٌ واِنْ قلّوا
اِذ ليس من طَبعِ الزمانِ
تريّثٌ كلا ولا هَزْلُ
أم كيفَ لو أنَّ الغريمَ
ديونَهُ من خافقي الثَّكْلُ
حيدر التميمي
التعديل بواسطة: حيدر التميمي
الإضافة: الأحد 2020/01/19 06:53:03 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com