عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الجزائر > وردة أيوب عزيزي > القدس في عين شاعرة

الجزائر

مشاهدة
233

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

القدس في عين شاعرة

هَذي حُروفي نَزيفٌ في قَوافِيها
فالقُدْسُ ثَكلى وعينُ الشِّعْرِ تَبْكيها
هذي جِراحي وهذا الشَوْقُ يَعْزِفُني
بمسْرحِ الْحُزْنِ غَصّاتٍ أُعانيها
يظلُّ دَمْعي يبيتُ الليْلَ مُنهَمِراً
وذي سُطوري وأنّاتي قَوافيها
بِحُرقةٍ كأتونِ النَّارِ تُشعِلُني
ياربْ يامُرتَجى كن أنتَ مُطفِيها
القدسُ نورُ السَّمَا والكونِ أجْمَعِهِ
منارةُ العُرْبِ للأوطان تُعْليها
القُدسُ والحُبُّ والأحْجَار أسْلِحَتي
بالجُودِ والنُبلِ والإيثارِ أحْويها
نَحْنُ الحُمَاةُ عسى الرحمن يَنْصُرُنا
فللشهادةِ آلاءٌ سَتُسديها
عزُّ البلادِ وفَخْرُ العُرْبِ قاطبةً
دوماً ستحيا وليتَ الفخرَ يَكْفيها
فالقدسُ أمُّ لنا والدينُ منهجُنا
والحُسْنُ جَمَّلَها والصّبْرُ آسِيها
قدْ حصحصَ الحقُ منْ أوتارِ مِحْنَتِها
منْ شاطىء المجدِ أسلافًا تحييها
يرتّلُ المجدُ منْ أذكارِ سُنتها
فالقدسُ صُبحٌ شَجْوُ النايِ يُرثيها
والقدسُ في دمنا نور نضيء به
ما كان من ظُلَمٍ أدمَتْ لياليها
يا أمةَ الخيرِ والقرآنِ منهجها
القدسُ تبكي فهل بالروح نفديها؟
عاث اليهودُ فسَادا في مرابعِها
و عرّبَدَ الحزنُ في أقصى ضواحيها
القدسُ تستصرخُ الفرسان نخوتهم
فأينَ أينَ صلاح الدين يحميها
مسرى الرسولُ ينادي أمةً غفلتْ
عن حقها وتناستْ كل ماضيها
أمجادُ أجدادنا من ذا سيرجعها
إلا الأسودُ التي لم تنسَ باريها
نحنُ الأسودُ ودَربُ الغَدْرِ نَمْقُتُهُ
نفديكَ يا قدّسُ والرّاياتِ نُعْليها
وردة أيوب عزيزي
التعديل بواسطة: وردة أيوب عزيزي
الإضافة: الأربعاء 2020/01/15 05:53:58 مساءً
التعديل: الأربعاء 2020/04/15 08:52:00 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com