عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الجزائر > حدّادن فريد > لعل الدّهر مدّخر ثوابا

الجزائر

مشاهدة
244

إعجاب
2

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

لعل الدّهر مدّخر ثوابا

لعلّ الدّهرَ مٌدّخِرٌ ثواباَ
وراضِ أن يَرُدّ لنا الحُباباَ
ويعفو عن جريحِ أو شقيِّ
تَخَمَّطهُ فأفقدَهُ الصّوابا
إليكَ مذمّتي وعليكَ عُذري
لقد لاقيتُ في بلدي العذابا
وما شعري إذا ما قِيسَ شِعْرٌ
ولكني الأخيرُ اللَّذْ أصابا
ذخِرْتُكَ للمعالي لوذعيّاَ
فلم تجدِ المعالِي سِوى سراباَ
ومنْ يَفِرِ السُّيوفَ وليسَ حَربٌ
أضاعَ حياتَهُ يَفِرُ الخَرَابَا
لأَوحَشَتِ الفضائلُ والمعالي
فلا تلقى على سَفَلِ عِتاباَ
ورُدَّ إلى الحماقةِ كلُّ حُرِّ
فلا تَلْقى لدى حُرِّ جَواباَ
ونهنهتُ الفؤادَ دَع ِ الذُّنَابَى
فَنَهْنَهَني الفُؤادُ دَعِ اللُّبَاباَ
سَيُرْزَقُ بالحماقَةِ شارِبُوهاَ
ويُعْدِمُ مَنْ بِهاَ عافَ الشّرابا
وددتُ بِمِدْحَةِ أَحْبُو كَرِيما
فلمْ أسْطِعْ إلى قَرْمِ طِلاباَ
ومَنْ وجدَ الكلابَ سَراةَ قَومِ
فليسَ عليهِ إنْ سَبَّ الكِلابا
ومنْ لمْ يستطعْ شَرَفَ المَعَانِي
لِقِلَّةِ أهْلِهِ وَجَدَ السبابا
وقائلةِ لنا خلْطاَ ومَلْطا
كمثلِ أُصولها خلطاً وقاباَ
دعوا أمرَ العروبة واستعيضوا
عن الفُصْحَى عٌواءا أو نُعَابا
تغشمرت السفاهة وازمَهرَّت
على أسماعنا تتلو خِراباَ
حدّادن فريد

كتبتها في وزيرة التعليم السابقة التي أرادت إدخال العامية إلى مناهج التعليم.ولها أصول يهودية
بواسطة: حدّادن فريد
التعديل بواسطة: حدّادن فريد
الإضافة: الأربعاء 2020/01/08 09:47:15 صباحاً
التعديل: الأربعاء 2020/01/08 03:28:39 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com