عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > حيدر التميمي > يوم السيادة

العراق

مشاهدة
205

إعجاب
3

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

يوم السيادة

بدمائِكُمْ سقطَتْ جميعُ الأقنِعَهْ
وبها عرفنا كُلَّ شخصٍ مَرجِعَهْ
وضعَتْ كميزانِ الرجولةِ كُلُّ مَنْ
يومَ السيادةِ قد تخاذلَ موضعَهْ
ياساسةَ القَدَرِ البليدِ تيَقَّنوا
طوفانُها الآتي سيجرُفُكُمْ مَعَهْ
يامَنْ تغنَّيتُمْ بعشقِ بلادِكمْ
أينَ الطّحينُ فقد سَمعنا الجَعجَعَهْ
يبكي العراقُ وقد عجزتُمْ حينَها
أنْ تحضروا كيما يُكَفكِفُ أدمُعَهْ
أَعَجزتُمُ ان تحضروا وجموعُكُمْ
مابينَ أروِقَةِ العِدى مُتَسكِّعَهْ
أينَ المَفرُّ اذا هوى طاغوتُكُمْ
وبأُمِّ أعينُيكُمْ شهدتمْ مصرَعَهْ
مَنْ خانَ ماءَ الرافدينِ وأهلَهُ
أتظنُّ رمضاءَ العِدى أنْ تنقَعَهْ
فَلَكُمْ بحُكّامِ العمالةِ عِبرَةٌ
فتصفَّحوا سِفرَ الخيانةِ أجمعَهْ
يتَبرَّأُ الشيطانُ عندَ قِطافِهِ
ثمرَ امتثالِ عبيدِهِ والمنفعَهْ
مَتَنصِّلاً مُتَنكِّراً مِنْ كُلِّ مَنْ
أرداهُ في شَرَكِ الخنوعِ وأوقَعَهْ
هُوَ ذا يُلَملِمُ خاشئاً أوباشَهُ
مُذ أنْ بدا للسيفِ يسمعُ قَعقَعَهْ
شَحَذوا سيوفَهُمُ الأُباةُ فكُلُّ مَنْ
والاهُ في سَفكِ الدِّما أنْ يتبَعَهْ
فالزحفُ آتٍ كالردى لوجاءَ أمرُ
الموتِ هل من مانعٍ أنْ يمنَعَهْ
اِمّا حياةً لاتروقُ لخصمِنا
أو فَليكُنْ موتاً فذا ماأروعَهْ
حيدر التميمي

يوم السيادة
التعديل بواسطة: حيدر التميمي
الإضافة: الثلاثاء 2020/01/07 02:18:56 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com