عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > لبنان > ناهدة الحلبي > ألْتذُّ منه بالرحيق!

لبنان

مشاهدة
320

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

ألْتذُّ منه بالرحيق!

وعَلى أَكُفِّ الوَردِ أفرُشُ ليْلَهُ
بالأُغْنِياتِ لِعاشقٍ لمْ يَنْعَسِ
وَلِمُخْمَليَّاتِ الخُدودِ تَفَرُّدٌ
بالمِسكِ يُنْزَعُ عن جبينِ النَّرْجسِ
أهُوَ الحَريرُ أمِ الشّفاهُ خَضيبُهُ
بٍدِمَقْسِها فَيَحُقُّ مَيْسُ تَغَطْرُسِ
واللُّؤْلؤُ المَكْنونُ حينَ تَخَلَّفَتْ
شَفَةٌ عنِ الإِطْباقِ لمْ يَتَوَجَّسِ
فَتَمرَّدَتْ أُخرى تَصبّاها الشّذى
كَشقائِقِ النُّعْمانِ طيبُ تَنَفُّسِ
يا لذَّةَ الشَّهْدِ المُراقِ على الشَّفا
لو مَرَّ نَشْوانًا بِقَومٍ نُعَّسِ
تَتَثاءَبُ اللَّيْلاتُ حينَ أَجيئُها
كَالزَّنْبَقِ المُلْتفِّ سِحْرُ تَمَيُّسِ
إنْ دَوَّنَ التأريخُ سيرَةَ عاشقٍ
فَهَسيسُ خَطْوِ العشقِ لمْ يَتَفَهْرَسِ
حاذِرْ إذا أحْبَبْتَ نَفْثةَ حاسدٍ
إن دُقَّ بابُ القلبِ ذاتَ تَلَبُّسِ!
فإذا تَشَهّى الياسَمينُ قَرَنْفُلًا
غَفَّى بِجَفنِ الخِلِّ عِطرَ اللُّوْتَسِ
ناهدة الحلبي
التعديل بواسطة: ناهدة الحلبي
الإضافة: الأحد 2020/01/05 06:38:06 صباحاً
التعديل: الأحد 2020/01/05 02:51:35 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com