عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > مصر > أشرف رمزي النجار > ضمائر امرأة

مصر

مشاهدة
379

إعجاب
42

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

ضمائر امرأة

قابليهِ أمام عيني وذوبي
لاتخافى على فؤادى الحبيبِ
لو رآك الفؤاد بين يديهِ
لَمَحى فىَّ كل شوقٍ رهيبِ
ولأدركْتُ أنّنى فى حنايا
ك قصيد قرأتِه فى كتابى
ربّما تحْملين منْه سطورا
أو بقايا أضعتِ فيها ثوابى
صارحينى حقيقتى لا تقولى
انّنى لم أزلْ أرقّ حبيبِ
كيف لى فى عينيك حظ ولسنا
فاجرين انساقا لحبٍّ لعوبِ
كنتِ أمساً أواه من كل يومٍ
مات أمسى فيه أحل عذابى
كنتُ أهواك مثلما لم تُحبّ امْ
رأةٌ قبل عشْقىَ الأوّابِ
واسألى الدفءَ فى يد الأمس كانت
تحتوينى بكل شوق مذابِ
واسألى مقعد الحديقة يرنو
فى حنين اليك أين صوابى
واسألى الحبَّ كيف ما شاءنى كن
تُ ولا يوما عدتُ أين إيابى؟
عَذّبتْنى عيناك فى الحب لم أح
فلْ وكم منك كان يحلو عذابى
أترى للعشّاق أى لُبابِ
أو لهم فى التعذيب أى جوابِ
أخبرينى من أين هجر الليالى
كيف جاءتْ بكل هذا الضباب
أنتَ عمرى وشاعرى غير أنّى
أبتغى ألف حُلْةٍ ألف بابِ
لا تلمنى يا سيدى فى ثراء
وكفانى بالحب ألف عتابِ
كيف لو لمتُ والورى عاتبونى
فيكِ دهرا وكنت أنت مآبى
كيف لا أمحوكِ التمردُ حقى
يا ضياع الصبا وعمْر اغترابى
كيف أمحوك ما تبقّى بقلبى
ألفُ عمر وألفُ ألف انْتسابى
كيف قلبى لو أننى جئت خرقا
وانْمحى الحبُّ فيه كيف مصابى
أنتِ ضيّعْتنى فهاتى فؤادى
أرْجعى لى دمى أعيدى ترابى
أرْجعينى لىْ بالغرام كما كا
ن ضياعى مُنى هوىً مُستجابِ
أرْجعى العمر والشباب وفى حبِّ
ك يا فتْنتى أعيدى انسيابى
أرجعينى أقولُها والنهى يعْ
لمُ أنّى كواهمٍ فى سرابِ
فدعينى وحدى وفى الموت زورى
كل يوم لَحْدى فما زلتِ ما بى
أشرف رمزي النجار
التعديل بواسطة: أشرف رمزي النجار
الإضافة: الجمعة 2020/01/03 03:30:26 مساءً
التعديل: الجمعة 2020/01/03 03:53:27 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com