عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > عادل نايف البعيني > في عيد الاستقلال

سورية

مشاهدة
59

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

في عيد الاستقلال

ها عيدُ لبنانَ هلَّ زيِّنُوا الدّربا
قدْ جاء يكسو ذُرَى أمجادِه حَسَبا
هذي البَيارقُ قَدْ رفَّت لبَهْجَتِهِ
وهَلَّلَ الكونُ تكْبيْرًا بِمَا كَسِبَا
طُوْبَى لِلُبْنانَ إِذْ أضْحَتْ شَمائِلُهُ
لِلْمَجْدِ ضَوْءًا وللأحْلامِ مُنْتَخَبا
طابَ الْمَقامُ لأديانٍ ذوي مِلَلٍ
دُنْيَا الخليقَةِ قَدْ تاهَتْ بِها عُجُبَا
لُبْنانُ هلَّ وفي عَلْيائِهِ غُرَرٌ
أضْواءُ مَجْدِهِ قَدْ باتتْ بهِ ذهَبَا
أعياهُ ما عاني في أدهى مَواضِيَهُ
وهَدَّهُ أسفٌ منْ ذا الذي حَزبَ
أيّام شُؤْمٍ غَدَت في القَلْبِ دامِيةً
منْ صُنعِ أعداءٍ شاءَت لهُ الكرَبَا
حَاكتْ شَراذِمُها للحُبِّ مجْزرةً
للعاشِقِين ذُرَى لُبْنانَ مَا عَذُبا
فَمَا حَنيْتَ ولا هانت لك هِممٌ
نِعمَ الشباب تُعيدُ اليَومَ ما غَرُبا
أذكيتَ نارًا على الأعداء ضاريةً
ربَّ مُقاومَةٍ لها العدوان قد حَسِبا
فاشْمَخْ بِرأسكَ يا لبنانُ لا وهَنٌ
بنُوكَ وعْدُكَ ها قدْ عانَقُوا الشُّهُبا
ألفيْتُ عزَّكَ مجْدًا رحْتُ أكتبه
شِعْرًا شفيفًا أراهُ اليومَ مُنْسَكِبا
يَجْلوهُ دَمْعُكَ يا صنينُ مُذْ سطعتْ
شَمسُ الفِدَاءِ فِي ثَغرِ الدُّنا حَبَبَا
***
عادل نايف البعيني

22 /تشرين الثاني/ 2004
التعديل بواسطة: عادل نايف البعيني
الإضافة: الجمعة 2019/12/27 10:41:54 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com