عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > اليمن > يحيى الحمادي > رَاسِلِينِي بمُلصَقٍ أَو بصُورةْ

اليمن

مشاهدة
455

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

رَاسِلِينِي بمُلصَقٍ أَو بصُورةْ

رَاسِلِينِي بمُلصَقٍ أَو بصُورةْ
واكتُبي لِي نَصِيحةً أَو مَشُورةْ
وابعَثِي لِي تَحيَّةً في مَسَائِي
أَو صَبَاحِي خَفِيَّةً أَو جَهُورَةْ
وادخُلِي القَلبَ بَعدَها دُونَ إِذنٍ
لَن تَكُونِي قَذِيفَةً بالضّرورةْ
لَستُ مِمَّن يَخَافُ مِن كَفِّ أُنثَى
هَل أَخَافَ الرَّبيعُ يَومًا زُهُورَه؟!
يا نَعِيمَ الفؤادِ.. ما مِن فؤادٍ
جَفَّفَ الحُبُّ زَهرَهُ أَو جُذُورَهْ
فاهطُلِي دُونَ خَشيَةٍ مِن صُدُودٍ
واركُضِي دُونَ خِيفَةٍ مِن وُعُورةْ
وافعَلِي ما تَرَينَ مِن غَيرِ شُحٍّ
ما يُسَمَّى إِن حَرَّمَ البَدرُ نُورَهْ؟!
كُلُّ حُبٍّ لَهُ بَدِيلٌ إِذا ما
صارَ أَمنًا مُسَيَّجًا بالخُطُورَةْ
أَسعَدَ اللهُ بالهَوَى قَلبَ أُنثى
تَطرُقُ القَلبَ بَغتَةً كَي تَزُورَهْ
صارَ شَوقِي إِلَيكِ دُونَ انقِطَاعٍ
فاستَغِلَّي غِيَابَهُ أَو حُضُورَهْ
وابعَثِينِي لِلحُبِّ بَعدَ انقِراضٍ
أُغنِيَاتٍ وسُورَةً تِلوَ سُورَةْ
واقرَئِي لِي قَصِيدَةً كَي تُغَارِي
كُلُّ أُنثَى وإِنْ تَغَابَتغَيُورَةْ
إِنَّ قَلبًا طَرَقتِهِ لَيسَ يَدرِي
مَن يُدَارِي سُرُورَهُ؟ أَم سُرُورَهْ؟!
طارَ شَوقًا إِلَيكِ أَو سَارَ شَوقًا
لا تَخَافِي سُقُوطَهُ أَو نُفُورَهْ
فِي رَحَى الحَربِ دَربُنا مِن وُرُودٍ
كَيفَ نَخشَى وقَد فَرَضْنَا عُبُورَهْ!
واختَرَقنا شَوَارِعًا ضَيّقاتٍ
مِثلَما يَخرِقُ اشتِيَاقٌ شُعُورَهْ
ثُمَّ عُدنا وبَيتُ بُؤسٍ بُيُوتٌ
مِن زُجاجٍ كأَنَّها سَنغَفُورَةْ
صَدِّقِينِي لَو دَامَ هذا التَّلَاقِي
لَاستَعَدْنا البلادَ صَوتًا وصُورَةْ
نَحنُ في الحَربِ أُخوَةٌ.. لا تَخَافِي
لَيسَ فِينا أُنُوثَةٌ أَو ذُكُورَةْ
يحيى الحمادي

28-4-2016
التعديل بواسطة: يحيى الحمادي
الإضافة: الأحد 2016/11/20 08:41:02 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com