عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > اليمن > يحيى الحمادي > وكَقَاربٍ تَركُوهُ بعد رُكوبهِ

اليمن

مشاهدة
300

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

وكَقَاربٍ تَركُوهُ بعد رُكوبهِ

وكَقَاربٍ تَركُوهُ بعد رُكوبهِ
مُتأَرجحًا والبحرُ بعضُ ثُقوبهِ
تَركوهُ للحشرَاتِ والحسراتِ وال
نَّعراتِ بين شِمالِه وجنوبهِ
بَلَغُوا مآربَهُم عليهِ وحِينما
سَقطت قُوَاهُ تَنَابَزُوا بعيوبهِ
يَتَقاسَمُونَ بحارَهُ وسَحابَهُ
ويُعَيِّرُونَ تُرابَهُ لِشُحُوبهِ!
يَتَصَارَعُونَ.. ولَستَ تُدرِكُ ما الذي
تَرَكُوهُ غيرَ فَرَاغِهِ ونُضُوبهِ
يَتَحَاورونَ.. وكُلُّهُم مُتَمَسِّكٌ
بأَساهُ.. بين جَوَازِهِ ووُجُوبهِ
ويُناضِلُونَ لِأجلِهِ وجميعُهُم
أَسَدٌ عليهِ ونَعجَةٌ بخُطُوبهِ
وطنٌ يَئِطُّ مِن الرّجالِ.. ولَم يَجد
رجُلًا لِيُشعِلَ شَمعةً لِدُرُوبهِ
ذَهَبَ الذينَ أَتَوا بهِ وأَتاهُ مَن
لا فَرقَ بين وُثُوبهِ وهُرُوبهِ
عَبَثًا يُحاولُ أَنْ يكونَ كغيرِهِ
وَطَنًا فَيَسقطُ مُثقَلًا بحُرُوبهِ
عَبَثًا أُحاولُ أَن أَصُوغَ قَصيدةً
لِشُروقهِ فَيَصُوغُني لِغُرُوبهِ
لِمَ لا يُحاوِلُ أَن يَشُدَّ إِزارَهُ
لِكِفاحِ مَن خَدعُوهُ واتَّجَرُوا بهِ؟!
لِمَ لا يُعِيدُ يَدِي إليَّ..! أَنا الذي
عَبَّأتُ كُلَّ قَصَائِدي بِجيوبهِ
يحيى الحمادي
التعديل بواسطة: يحيى الحمادي
الإضافة: السبت 2016/11/19 05:10:14 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com