عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > خالد مصباح مظلوم > تركتُ البِيدَ عكس ما توخيت

سورية

مشاهدة
272

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

تركتُ البِيدَ عكس ما توخيت

لا أتركُ البِيدَ إلّا وهي عادلةٌ
كدأبِها دائماً من عهدِ بانيها*
لكنّني ولسوء الحظ تاركُها
وظلمةُ الظلمِ معنىً من معانيها
أَمَا يخاف من الباري أباطُرُها
وَيُدْرِكونَ بأن الظلم شاويها؟
بعض المناصب فيها غيرُ لائقة
ببعضهم من أناسٍ لا تكافيها
يُجَنِّدون على عمدٍ بظلمهمو
كلَّ الشعوبِ لتغدو من أعاديها
إني أخاف عليها مِن أكاسرها
لأني حبي عميق لا يجافيها
عشتُ الحياة أُوالي حكم مملكتي
ولا أؤازر شخصاً لا يُواليها
فإنه خيرُ حكمٍ في الوجود ولا
أكون إلّا نَصُوحاً في تَواصيها
من سوءِ حظِّ سعودٍ أنَّ ناصحَها
يُدْعى عدوّاً وتهوى من يُماريها
من سوء حظ بلادٍ طردُ مُخْلِصها
وحضنُ شانِئها مُحْتَلُّ آتيها
من سوء حظِّ بلادٍ لا تقدّرني
لكنْ تُقَدّر حَقّ القدرِ شانيها
ما كنتُ إلّا حريصاً أن أؤيدَها
بالشعر والفعلِ لا أرضى الأذى فيها
ما دولةٌ تنسفُ النُصَّاح خالدةً
يجتثُّ أشرارُها خيراتِ ماضيها
حتى تصيرَ بأيدي المعتدين دُمىً
كمثل أندلسٍ زالت مغانيها
خالد مصباح مظلوم

‏* هو بانيها العظيم المغفور له الملك عبد العزيز طيب الله ثراه.. وخلّد أعمار سلالته.
التعديل بواسطة: خالد مصباح مظلوم
الإضافة: الخميس 2016/11/17 10:58:15 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com