عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > اليمن > يحيى الحمادي > إِلهُ السّبعين

اليمن

مشاهدة
404

إعجاب
2

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

إِلهُ السّبعين

لِزَعمِهِ أَضحَى يُسَمَّى الزّعيمْ
لِحِكمَةٍ في الغيبِ صارَ الحكيمْ
لأَنهُ لا عِلمَ في صَدرِهِ
غَدَا عليمًا إِنما دُونَ مِيمْ
ورُغمَ ما يَحويهِ مِن أَوجُهٍ
ما زالَ يَأتِينا بِوَجهٍ عَديمْ
تَراهُ لا يَرسُو على حالةٍ
ولا على رَأيٍ لَهُ يَستقيمْ
كأَنهُ مِن فَرْطِ أَضدادِهِ
أَستَغفِرُ اللهَ العليَّ العَظيمْ
أَوحى لَنا أَنَّ الرَّحيلَ الذي
نُريدهُ ذَنبٌ كَقَهرِ اليَتيمْ
وأَنَّهُ: مَن شَذَّ عَن عُصبَتي
فَجاحِدٌ غِرٌّ شَقيٌّ أَثيمْ
يا أَيُّها النَّاسُ اتَّقوا غَضبَتي
وسَطوَتي إِني ال عَلِيُّ الرَّجيمْ
حِجُّوا إِلى السَّبعين واستمسِكوا
بِعُروتي الوُثقى وحَبلي القويمْ
مِن قَبلِ أَنْ لا مالَ يُغني ولا
جَاهٌ يُنَجّي أَو صَديقٌ حَميمْ
ويا أُولِي الأَلبابِ أَهلَ النُّهَى
لا تَنعِتُوني بالعُتُلِّ الزَّنيمْ
وسَبِّحوا باسمِي أَنا رَبُّكُم
لي هَلَّلَت صَنعا وصَلَّت تَريمْ
أَنا الذي بالغازِ أَمطَرتُكُم
وبالرَّصاصاتِ التي في الصَّميمْ
أَنا الذي بالماءِ نَجَّستُكُم
وقُلتُ ذُوقوا مِن عَذابي الأَلِيم
وقَبلَها أَحرَقتُ أَحلامَكُم
بالعَيشِ حتى أَصبَحَت كالصَّريمْ
يا أَيُّها النَّاسُ اتَّقُوا رَغبَتي
بالحُكمِ إِنَّ الحُكمَ غُرمٌ غَريمْ
لا تَسمَعوا أَيوبَ والأَضرُعي
أَو تَهتِفوا كافي كََعبدالعظيمْ
ويا عِبادي مِن هُتافاتِكُم
في ساحةِ التغييرِ إِني سَقيمْْ
أَرسَلتُ سُلطاني عليكُم وكَم
بَعَثتُ يحيى ثم عبدالكريمْ
لَم أَدَّخِر مِن أَجلِكُم حِيلةً
آتي بِها حتى اختطاف الحَريمْ
يا أيها النَّاسُ اهتِفوا واحلِفوا
إِني لكم في كل شِبرٍ مُقيمْ
لا تَحسَبوا أَني على غَفلَةٍ
مِن زَحفِكُم إني بكلٍّ عَليمْ
أَنا على أَنفاسِكُم جاثِمٌ
وأَعيُني في كل حَيٍ تَهيمْ
وفِتنَتي إِن شِئتُ إِشعالَها
أَرسَلتُها كالنارِ وسْطَ الهَشيمْ
فأينَ مِنِّي تُسرِعونَ الخُطى
يا مَن غَرِقتُم في الظَّلالِ القديمْ
يا أَيُّها النَّاسُ اتقوا ربَّكُم
وأَسلِموا، أَو فاذهبوا للجَحيمْ
أَبَعدَ ثُلثِ القَرنِ مِن حَلبكُم
تُلقُونَ بي مِن صَدرِكُم كالفَطيمْ!
أَبَعدَ أَنْ قَتَّلتُكُم واحدًا
فَواحِدًا أَعنُو لِسينٍ وجيمْ!
أَبَعدَ أَنْ بَعثَرتُ أَموالَكُم
أُدني برأسي لِلمصيرِ الوَخيمْ!
هَيهاتَ إِصغائِي لأَمثالِكُم
فلم يَزَل عَقلِي برأسِي سَلِيمْ
يحيى الحمادي

ـــــــــــــــــــ5-5-2011ـــــــــــــــــ
التعديل بواسطة: يحيى الحمادي
الإضافة: الثلاثاء 2016/11/15 06:40:08 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com