عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الأردن > هناء علي البواب > وداعا....

الأردن

مشاهدة
577

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

وداعا....

وداعا أيها الأحباب ... ما قد مرّ يكفينا
وما قد ضاع فليذهب ... سأنسى كل ماضينا
سأنسى أننا حينا ... قطعنا العمر لاهينا
وفوق موائد الأوهام بعثرنا ليالينا
طوينا العمر لم نَشْعُرْ وكان العمر يطوينا
دعوني أيها الأحباب أحمل عمرِي الباقي
وأمشي فى الطريق الوعر زادي بعضُ أشواقي
رفاقُ الحب يا أحبابُ ما عادوا كما كانوا
فما أصغت لشدو الغادة الشقراء آذان
ولا ضَجَّتْ لِلَهْوِ العابث الممراح أركان
عيون ترقب اللاشيء .. تبريحٌ وكتمان
وكأس بات يجرعهُها مع المأساة أسوان
جدار الأعين الخرساء يحجبُ طلق آفاقي
وصمت الحان يُفْزِعني ... يزلزل كلِّ أعماقي
دعوني يا رفاق الأمس لا صحبٌ ولا راحُ
ضباب كلُّ ما حولي ... وليل ثمّ ينزاح
ويا أحباب ما عدتم ..
ما ألفتكم السّاح
ففي ليلاتكم للحب أغفى اليوم مصباح
وجفَّ على روابي الشوق عودٌ منه فوّاح
ديار الأنس هل يبقى بها أربٌ لمشتاق
وقد فُضَّت مسامرها ..
وغاب الكأس والساقي؟!
لقد غاضت عيون النبع يا أحباب فانتشروا
وفوَّحت الزهور النَّضْرُ والأوراق والثمر
وما جدواه أن نبقى هنا فى السفح ننتظر
وفوق التل ضاري الوحشِ .. لا يُبْقِى ولا يذر؟!
سيلعق كل منهمر ... فماذا .. بعد ... ينحدر؟!
سرابٌ كلُّ ما ترجون من خصب وإشراق
ودون الشمس .. لو ترنو إلينا .. سدُّ أحداق
إلهي في الطريق إليك ركبُ العاثر الكابي
بكلِّ الطهر فى أعماقه يرقى إلى الباب
ويهتف: يا إله الكون .. هل تصغي لأوَّاب
أنا الإنسان .. من أمعنت .. في طهري وإذنابي
لجأت إليك حين خبا بريق العالم الخابي
لجأت إليك يا الله أحمل عمري الباقي
وزادي في طريق الشوق .. زادي بعض أشواقى
هناء علي البواب
التعديل بواسطة: د. هناء علي البواب
الإضافة: الثلاثاء 2016/11/15 02:54:40 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com