عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > اليمن > يحيى الحمادي > مَسرَحُ العَبَث

اليمن

مشاهدة
337

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

مَسرَحُ العَبَث

صَبَاحٌ، ظَلامٌ، صَبَاحُ
سِلاحٌ، سَلامٌ، سِلاحُ
ذَهَابٌ، إِيَابٌ، غِيَابٌ
خَرَابٌ، سَرَابٌ، جِراحُ
صِرَاعٌ، دِفَاعٌ، ضَيَاعٌ
نِزَاعٌ، جِياعٌ، نُوَاحُ
شُرُوطٌ، ضُغُوطٌ، خُطُوطٌ
هُبُوطٌ، سُقُوطٌ، رِيَاحُ
فَلَا بالرَّبيعِ اخضِرارٌ
ولا في الرِّيَاحِ اللّقاحُ
ولا بالمُوالي خُضُوعٌ
ولا لِلمُعادي انبطاحُ
***
وتَجثُو على كُلِّ قلبٍ
يَدٌ ما عليها جُنَاحُ
سَنَاها إلى الفَجرِ يُوْمِي
وفي الظِّلِّ لَيلٌ سِفَاحُ
غُثَاءٌ غَزِيرٌ ونارٌ
عليها غُيُومٌ شِحَاحُ
على البابِ يا مَن هَرِمْنا
عليها وعَزَّ السَّمَاحُ
على البابِ مُتْنَا دُهُورًا
فَمِن أينَ يُؤتَى الرَّوَاحُ
فُصُولُ المَتَاهاتِ طالَت
وعادَ الفَسَادُ الصَّلَاحُ
وحُلمُ البداياتِ لَمَّا
يَزَلْ كَادِحًا لا يُرَاحُ
أَزَحْنَا جِدَارَ الظَّلامِ ال..
فَمَا بَالُهُ لا يُزَاحُ؟!
ويَحْبُو كَصَوتٍ ضَرِيرٍ
جَوَابٌ عليهِ الفَلَاحُ:
لِأنَّ انتِفاضَ المُعَانِي
هُوَ المُستَحِيلُ المُتَاحُ
***
سَلامٌ كِفاحٌ سَلامٌ
كِفاحٌ سَلامٌ كِفاحُ
ويَشتَدُّ حَبلٌ قَصِيرٌ
فَتَلْوِي يَدَيها سَجَاحُ
وتَمضِي إلى الفَجرِ مَن لَم
يُعِقْها إليهِ النُّبَاحُ
وتَهوِي على الطِّينِ تَروِي
لِمَن ماتَ: جاؤوا.. وراحُوا
وتُصغِي لمن قالَ: هذا
حَرَامٌ وهذا مُبَاحُ
على الماءِ تُطهَى الأمانِي
وفي الريح يَنمُو الجَناحُ
ومَن ظَنَّ بالشَّرِّ خَيرًا
دَهَتْهُ العُلُومُ الصِّحَاحُ
يحيى الحمادي
من ديوان: اليمن السعير 2019

512014
التعديل بواسطة: يحيى الحمادي
الإضافة: الأحد 2016/11/13 07:07:45 صباحاً
التعديل: الأحد 2021/07/25 11:33:02 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com