عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > خالد مصباح مظلوم > هذي الطبيعة

سورية

مشاهدة
156

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

هذي الطبيعة

هذي الطبيعة تحدوني صداقتُها
لعالم السِّعدِ والإبحار في الرَّشَدِ
سبحان خالقِها في خير مرْتَبة
من الجمال يُنَقِّي عطْرُها جسدي
هذا الجَمالُ حميمٌ لا أفارقهُ
إلا وأشعر رُمحاً غزَّ في كبدي
التُّرْبُ والغيث آباء الحياة فكم
صدُّوا مكابدةً عني وعن ولدي
أرنو لحُسْنِ مُحَيَّاهم وأعبدهم
لأنهم من يد الرحمن ليس يدي
أشاهد العشبَ في أعلَى مراحله
رمزَ التواضع لا يعلو على أحدِ
وأشهد الصخرَ طول الدهر ملتزما
حال السلام طهوراً مثلما أُحُدِ
هل يا تُراه جميع الصخر يعشقني
مهما أدُسْهُ أراه ليس منتقِدِي؟
أمّا مروري أمام الجُحْر يُرْعدني
وقد حَيِيتُ ببيتي غيرَ مرتعدِ
أمَّا الذباب فلم يترك بني بشَرٍ
إلا سقاه بلثم منه مضْطَردِ
ويدأب النمل من حولي تواصلَهُ
إلى مكان وجود الأكل والأوَدِ
هذي الطبيعة قوَّى الله قدْرَتها
على التجدد بالخيرات والعُددِ
هذي الفراشة بالحُسْنَى تُعامِلُها
تخفف الريح عنها ساعة البرَدِ
تطير بين عيون الورد رافلة
تغذو الرَّحيقَ بعون الواحد الصمدِ
أمّا المهمُّ فما زالت لديَّ قوىً
من صحة ذات وحي دائم المدَدِ
هذي الطبيعة طول الدهر تخدمني
مليون ضعف عن الآباء للولدِ
لولا الطبيعةُ بعد الله لم نكَدِ
يوما نعيش بحال العزم والرَّغَدِ
إنَّ الطبيعة أنسامٌ معَطّرة
هي الغذاءُ لروحِ الإنس والجَسَدِ
أمُّ الحياة لنا في كل معترَكٍ
فيها النجاة لكل الناس من كمَدِ
ويهدر البحر حولي في محاولة
لِلْمدِّ نحوي بشوق غير مبتردِ
أرنو إلى البحر كم يَطْغَى تَمَوُّجهُ
لكنَّ قدرته تُخزَى إلى زبدِ.
خالد مصباح مظلوم
التعديل بواسطة: خالد مصباح مظلوم
الإضافة: الأحد 2016/10/30 06:25:26 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com