عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > خالد مصباح مظلوم > الهلال

سورية

مشاهدة
229

إعجاب
3

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

الهلال

كَثَدْيِ الأمِّ أو أحلى
هلالٌ بالضّيا هَلّاَ
كَحَب الفول مِن طَرَفٍ
ويشبه شَكْلُه الفُلّا
كفخذِ الديك مسلوقاً
كبطن الكاعب الحُبْلَى
كسهمٍ ما يشير إلى
مكان يعشق الطَلَّا
كمثل الجفن في غمض
كسيف الحَرب مستلّا
ويذري الدمعَ والجُلَّى
ويغدو للرُّؤَى مَجْلَى
هلالٌ مُشْبِهٌ ظِفْري
وثغرَ حبيبتي الأغلى
وَأَقْبَلُ قصَّ أظفاري
ولكن ظِفْرَهُ كَلّا
كأنه مِنجلٌ يَجْنِي
لكل بلادنا الأكلا
كأنه دمعةٌ نَبَعَتْ
لِزَوْجي حينما اعتلّا
كأنه قوسُ مطبعة
وحرفٌ قُصَّ مُعْتَلّا
ويرمقني كمَن يبكي
وأدعو الله لا يبلى
ويبدو مثل حاضنة
لثدْي حبيبتي ليلى
ألذُّ إليَّ من سوتيا
نةٍ للنهدِ بَلْ أحلى
وأرمقه ويرمقني
ويفتح عينه سَهْلا
تَوَضَّحَ عندما غيمُ ال
مساء على الفضا حَلّا
وزادت نظرتي عمقا
إلى أعماقه الخجلى
طبيعيٌّ ملاكيٌّ
أميل لحسنه مَيلا
ولم تظهر على خدي
ه نجمَتُه كما قَبْلا؟
فأين مضتْ ولم تظهرْ
وثوب الليل قد هَلّا
أ تظهَرُ بعد لحظات؟
أظنّ بلى، وقد كلّا
سأعرف بعض أسبابٍ
لنجمٍ يختفي ليلا
أحبك، أنت للجَوعا
ن رمزٌ يصنع الأكْلا
كصحن الرزِّ أو أشهى
كشكل الموز أو أحلى
كَشِقِّ الحَبْحَبِ الموضو
عِ في الأطباق مُخْضَلّا
كرمز الحزن والأفرا
ح ضوءٌ يحتوي ليلا
ونصفٌ يشبه الطِّفلا
ونصف يشبه الثكلى
ككَشَّافٍ كضوء المَرْ
كَباتِ على الدُّجى انَْسلّا
كبؤبؤ مقلة سطعت
ترحّب بالرؤى المُثْلَى
شبيه الشمس في ليل
يضيئ السهلَ والتلّا
تراه طفلتي كُرَةً
تُبَنْشِرهُ متى استعلَى
وتحسب أنها استولت
عليه، وأنه استولى
تُشبِّهه، وتصلبُه
وتحفظه يدُ الأعلى
بقربه نجمةٌ ظهرت
قليلاً وهو ما قَلّا
أ تُمعن في الوفاء له
وتبقى قربه ليلا؟
وزوجي مثل نجمتِهِ
تسافر صيفها أهلا
وترجع بين أحضاني
وفصل الصيف قد ولّى
يحبُّ الظلُّ والليلا
ت نجمك أي كما ليلى
وتَنْزَعُ أنت مثلي كي
تعيد ونجمك الشملا
جمالك أنت غذّاني
هوَىً ما ذقتُه قبلا
جليٌّ في الهوى ليلا
وعند اليوم قد تُجْلى
طبيعيُّ الجمال فما
وضعتَ الزيتَ والكُحْلا
طبيعيٌّ كما زوجي
تماماً أنتما الأحلى
وكل الكون قدوته
جمالك أنت يا مَولَى
فما شعر شدا إلّا
وكنت لروحه شكْلا
كمثل حزينة رمقت
قواي لتدرأ الويلا
لأحميَها من الجُلّى
وأعطي قلبها الإلّا
فإن أنا كنتُ إنساناً
وشهماً لم أقل كلّا
وإن أنا كنت مخلوقاً
حقيراً قُلْتُ لا أهلا
أعاهد حبكَ السامي
بأنّ هواي لن يبلى
أحبك فابعثِ النظرا
تِ مثنىً... واقذِفْ النَّبْلا
فليس يموتُ إلّا الحزْ
نُ من نَبْلِ الهوى أصلا
وأمّا السعد ينقلني
لعرش مدارك الأعلى
فكم في بُنْيَتي شبهٌ
بشكلك فَلْنكن أهلا
رضِيتُ برمْقَةٍ رفعتْ
هواي عليك فاستولى
وليس الاحتلال هنا
سوى مجد به نُبلى
هوِيتك كاملاً شكلاً
وضوءاً فيك أو ظلّا
جميع الناس أعشقهم
لنصنع عيشةً مُثْلى
كنورك نافعُ شِعري
ويمنح رأسَهم عقلا
قليلٌ عقلُهم يبدو
مثيلَك نصْفُه ليلا
سأجعل قلبهم أنقى
أنشّط فيهم النُّبلا
أُثَبِّطُ فيهم الطغوى
وأفنِي الجوعَ والسُّلَّا
أجاهد ما استطعتُ لهم
أجسِّد مَأْملي فِعلا
بأقوالي وأعمالي
لألقَى الظلمَ... قد ولّى
أوحِّدهم على وَعْيٍ
قويمٍ يحذر الميلا
وأُفْهِمُهم جميعَ عنا
صِرِ التوحيد لا أبقي لهم جهلا
فشعري منهلٌ للشَّعْ
ب والحكّام لا تَحْسَبْه مُخْتَلّا
فذا أسلوبيَ البنّا
ءُ في أن أحْدُوَ الرَّحْلا
فذا أسلوبيَ البنّا
ء في أن أجمع الشملا
فلن نرضى هوى بعضٍ
إذا لم يشمل الكلّا
وداعاً يا أبي الغالي
وشعري منك ما ملّا
ولكني على وعدٍ
سأنجزه أنا الليلا
ستفخرُ يا أبي الأغلى
ودمت لكلنا أهلا
خالد مصباح مظلوم
التعديل بواسطة: خالد مصباح مظلوم
الإضافة: الثلاثاء 2016/10/25 04:28:34 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com