عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > جميل حسين الساعدي > ميادة الحناوي تألق دائم *

العراق

مشاهدة
762

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

ميادة الحناوي تألق دائم *

عرفتُ الفنَّ من صِغري وأهله
فرافقتُ الأصيلَ وكنتُ خِلّهْ
وأهلُ الفنِّ كُثرٌ في ازديادٍ
ولكنْ مَنْ سموا بالفنِّ قِلّهْ
شكا الأصحابُ مِنْ زمنٍ رتيبٍ
وقالوا صارَ أيّاما ً مُمِلّهْ
فقلتُ لهم إذا صدحتْ بلحنٍ
لنا ميّادةٌ ننساهُ كُلّهْ
وإنّي لستُ أشكو مِنْ زمانٍ
ولكنْ مِنْ حبيبٍ لنْ أملّهْ
عليلٌ بالهوى لكنْ مُعافى
فما في الجسمِ مِنْ مرضٍ وعِلّهْ
بقلبي النارُ لا بردى ستطفي
لظاها لا ولا أمواجُ دِجلهْ
دعوا الأوتارَ تعزف لحنَ شوقٍ
لعلَّ اللحنَ يشفيني لعلّهْ
وأحيوا اليومَ في طربٍ فيومٌ
كهذا فيهِ يحيي الفنّ حفلهْ
بمولدِ زهرةٍ بينَ الأقاحي
بلونِ الياسمين وعطرِ فُلّهْ
عمالقةُ الغناءِ مضوا جميعا
ولمْ يتبقَ منهمْ غيرُ قِلهْ
وكمْ في الفنِّ مِنْ نجمٍ تسامى
وفنّكِ لمْ يَنلْ أحدٌ مَحلّهْ
فلا عجبٌ إذا حسدوكِ يوما
هلالٌ أنتِ ما بينَ الأهلّهْ
مُميّزةٌ بدنيا الفنِّ حتّى
سحرتِ بصوتكِ الفتّانِ أهلهْ
ولستُ مُبالغا إنْ قلتُ يوماً
لمن قَصَدَ الأصالةَ أنتِ قِبْلهْ
فيا قيثارةَ الأجيالِ غنّي
فصوتُكِ للذي عانى تَعِلّهْ
شجيٌّ ساحرٌ أضفى عليهِ
أداؤكِ مِنْ جمألِ الروحِ حُلّهْ
أحسُّ إذا استمعتُ إليهِ أنّي
بدنيا مِنْ ليالي ألفِ ليلهْ
هوَ المأوى الذي آوي إليهِ
كما تأوي إلى الأزهارِ نحْلهْ
يفيضُ عليّ شعراً ما حوتهُ
دواوينٌ ولا أنشدتُ مثْلهْ
فلا تستفهمي عنّي فإنّي
صدى يمتدُّ لمْ يبلغْ محلّهْ
أنا الرجلُ الذي لمْ تبصريهِ
ولنْ تجديهِ في ناسٍ ومِلّهْ
تغرّبَ سندباداً منذُ دهْرٍ
وخلّفَ في بلادِ الشرقِ ظِلّهْ
ولمْ يخشَ البحارَ ولا دجاها
فَمَِنْ وَهَجِ المحبّةِ فيهِ شُعْلهْ
وفيٌّ لمْ يَبِعْ وطناً رعاهُ
ولمْ ينكرْ برغْمِ البُعْدِ أهلهْ
يؤرّقهُ إلى الماضي حنينٌ
وَهلْ ينسى كريمُ الأصْلِ أصْلهْ
يخصّكِ بالسلامِ وبالتهاني
وذي بغدادُ قدْ حيّتكِ قَبْلَهْ
وذي حلبٌ شفاهٌ ظامئاتٌ
ستطبعُ في جبينكِ ألفَ قُبْلهْ
فأنتِ اليوم مثل الأمسِ نجمٌ
يشعُّ إلى غدٍ فينيرُ ليلَهْ
يمرُّ العامُ تلْوَ العامِ لكنْ
أحسّكِ دائمأً ما زلتِ طفْلهْ
وما ميّادةٌ إلّا ملاكٌ
يثيرُ الحُبَّ والإعجابَ حَوْلَهْ
لها سحْرٌ على الجمهورِ بادٍ
إذا حيّتْ ببسمتها مُطِلّهْ
جميل حسين الساعدي

* قصيدة بمناسبة عيد ميلاد مطربة الأجيال ميادة الحناوي (1) تعِلّة: ما يُتَعَلّلُ بهِ
التعديل بواسطة: جميل حسين الساعدي
الإضافة: الأربعاء 2016/10/12 04:06:47 صباحاً
التعديل: الخميس 2016/10/13 03:59:48 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com