عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > عمر هزاع > العراب

سورية

مشاهدة
206

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

العراب

نَضَبَتْ دُمُوعُ الوَجدِ بِالتَّنحابِ
فَرَدَفتُها بِالعَينِ وَ الأَهدابِ
شَتَّانَ ما بَينِي وَ بَينَ حَبِيبَةٍ
صَبَّتْ لِيَ الأَحزانَ فِي الأَكوابِ
حُورِيَّةٌ ؛ حارَتْ بِها أُنشُودَتِي
جُورِيَّةٌ ؛ جارَتْ عَلَى العِنَّابِ
ساهَرتُها ؛ وَ البَدرُ يَختَلِسُ الرُّؤَى
مُتَعانِقَينِ بِأَيكَةِ اللَّبلابِ
وَ اللَّيلُ يَكتَنِفُ اللَّذَينِ تَوَسَّدا
راحاتِ بَعضِهِما اكتِنافَ الصَّابِي
يا أَيُّها اللَّيلُ الذِي كَمْ أَرَّقَتْ
عَينَيكَ عَيناها ؛ اعتَبِرْ بِمُصابِي
إِمَّا نَظَرتَ إِلَيَّ تَلقَ حَشاشَتِي
مَيَّاسَةً مَعْ شَعرِها المُنسابِ
وَ أَضالِعِي مَكسُورَةً وَ جَوانِحِي
مَأسُورَةً فِي حُسنِها الجَذَّابِ
يا لَيلُ ؛ يا حِضنَ الهَوَى ؛ لَو مَرَّةً
عانَقتَها مِثلِي وَقَفتَ بِبابِي
وَ سَأَلتَنِي: كَيفَ الفَكاكُ؟ لِحاظُها
أَسرٌ! وَ لَكِنْ ما لَقِيتَ جَوابِي!
لَو مَرَّةً قَبَّلتَها مِثلِي اكتَوَتْ
شَفَتاكِ مِنْ تَقبِيلِها اللَّهَّابِ!
وَ إِذا رَكَنتَ إِلَى العَقِيقِ بِثَغرِها
أَدرَكتَ مَعنَى العَضِّ بِالأَنيابِ!
وَ إِذا تَذَوَّقتَ الطُّعُومَ كَأَنَّما
ذُقتَ البَهارَ بِزَنجَبِيلِ رِضابِ!
وَ إِذا مَرَرتَ عَلَى الخُدُودِ حَوافُها
وَقَدَتْ سُرادِقَها بِقَدحِ ثُقابِ!
وَ إِذا عَلَى ال.. يا وَيلَتاهُ ؛ رُمُوشِها
عُلِّقتَ بَعدَ الطَّعنِ بِالكُلَّابِ!
وَ إِذا لَمَستَ ضُلُوعَها ؛ فَكَأَنَّما
لَاعَبتَ زِئبَقَ قَلبِها الوَثَّابِ!
وَ صُعِقتَ بِالتَّيَّارِ بَينَ نُهُودِها
إِمَّا اقتَحَمتَ تَجاذُبَ الأَقطابِ!
هِيَ فِتنَةٌ يا أَيُّها العَرَّابُ ؛ لَمْ
يَنفَعْ لَدَيها الأَخذُ بِالأَسبابِ
إِلَّمْ تُحِطْ خُبرًا بِها فاحذَرْ وَ لَا
تُلحِحْ بِأَخذِ الثَّأرِ وَ التَّطلابِ
فَإِذا وَقَفتَ هُناكَ وَقفَةَ غافِلٍ
أَمسَيتَ قُربانًا عَلَى الأَنصابِ
وَ شَكَوتَ مِثلِي وَ انصَهَرتَ بِحَرِّها
وَ غَرِقتَ فِي تَغناجِها الذَّوَّابِ
يا ليلُ ؛ يا عَرَّابَ عِشقِي ؛ فاتَّخِذْ
مِنِّي أَنا عِظَةً بِلا أَتعابِ!
عمر هزاع
بواسطة: عمر هزاع
التعديل بواسطة: د. عمر هزاع
الإضافة: الاثنين 2016/10/10 10:29:13 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com