عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > خالد مصباح مظلوم > قوافٍ في حبّ صافٍ

سورية

مشاهدة
141

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

قوافٍ في حبّ صافٍ

إذا انطفأ ابتسامك يا حبيبةْ
‏ ‏ ‏ أحسّك صرتِ عن روحي غريبةْ
فأنصحك اْبسمي ليلاً نهاراً
‏ ‏ وإلا سوف تنفسخ الخطوبةْ
‏ ‏ ‏****‏
قالت ستطرق باب بيتي بعدما
تأتي فقلتُ: نعم ودمتِ مزاري
أحببت طلعتك البهية والهوى
وقضاءنا الأيام في الأسفار
‏****‏
هذا الجمال مؤثِّرٌ في حبي
لا أستطيع أذبُّهُ عن قلبي
‏****‏
منك الحنان المرتجَى
يا غادتي ما أروعَهْ!
يشدو إليك خافقي
يرجوك أن تبقَيْ معَهْ
‏****‏
أعيش شهيقا بدون زفيرِ
وأسعد منكِ بروض نضيرِ
أشم عبيركِ أسبح فيهِ
إلى كل نهر إلى كل بيرِ
‏****‏
ما دمت أسبح في عينيك لن أجدا
إلا السعادة والتحنان والمددا
‏****‏
أعطيتني حبّاً شديدا لم يكن
في وُسْع قلبي غير أن يتحرَّقا
الشهد من عينيك يدفق غيمة
في الجو أشربها شعاعاً رَيِّقا
‏****‏
لو نَعِسنا يا غرامي
‏ ‏ نفس أطيافك تبقى في منامي
نحن إن نمنا ستبقى
يقظة الأطياف في أقوى اضطرامِ
‏****‏
أنا ليلتي نورٌ وأحشائي لظىً
وبكل أنسجتي يضيئ سناها
أنا عاشق يا قومُ لا تتعجبوا
أنَّ الضياءَ تبثه عيناها
‏****‏
وبدأت أنضج يا رفاهي أنضُجُ
وأحس أنَّ الضيقَ أصبحَ يُفْرَجُ
‏****‏
في أي مكان في الدَّارِ
تمشينَ أحسّك بجوارِي
‏****‏
هوانا سيصنع مجداً جديدا
يكلل بالحب هذا الوجودا
‏****‏
بربكَ دعني على ساعدَيْكْ
بكفيكَ أغفو أشمُّ الهواءْ
وحتى أرى اليومَ لونَ السماء
يشعُّ ازرقاقاً بأقصى البهاءْ
‏****‏
لماذا نحن أصبحنا
سويا واحدا قل لي؟
جميلٌ أن أموت أنا
وممتزِجَينِ بالكُلِّ
‏****‏
رأيت الباب ينفتحُ
وهلّل وجهه السَّمِحُ
فعانقني وصالحني
وزال السُّقْمُ والتَّرَحُ
‏****‏
أتاني الحبيب مساءاً إليّْ
وظلّ طويلاً ينير عليّْ
أعاد النعيم وروَّى الأُوامَ
أنار الجميع فما ظَلَّ فَيّْ
‏****‏
أحبها في أكلها
أحبها في شُرْبها
أحبها في نومها
أحبها في صحوها
‏****‏
أحب أفكّرُ دوماً بحبِّ
لأبكي وأملأ أنفي بسُحْبِ
أحِبُّ أحبُّ إلى يوم نحْبي
هو الحب يفتح برعمَ قلبي
‏****‏
تواضعتَ لي وخلعتَ إهابكْ
وأعطيْتَني يا حبيبي شبابَكْ
‏****‏
جلاّبةُ الحَسَدِ الشديد حبيبتي
ويَضُرَّ بعضُ جمالها بالبيئةِ
****
من كان يحلم أن قلبك صار لي
من كان يحلم أن حبك ينجلي؟
من كان يحلم أن ترِقي بعد أن
أصْمَى صدودُك مهجتي في المقتل؟
خالد مصباح مظلوم
التعديل بواسطة: خالد مصباح مظلوم
الإضافة: السبت 2016/09/17 07:49:00 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com