عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > خالد مصباح مظلوم > في عُشّنا الحلو

سورية

مشاهدة
118

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

في عُشّنا الحلو

في عشِّنا الحلوِ عشِّ الخيرِ والنِّعَمِ
فيه أعيش إلى أن ينتهي سَقَمي
فيه نعيش إلى أن تنتهي الدنيا
أنتِ التي حبُّها يزهو كما حُلُمي
أنت التي بنجوم المجد رافلةً
تحنو عليَّ وتَجْري فيّ مثل دمي
أنت التي في انتظاري غابةٌ لهفت
إلى لقائي فتِيّاً ثم في هرَمِي
أنت التي صفَّقتْ أشلاؤها فرحاً
فور التقائي بشملٍ فيك ملتئمِ
وعانقتْ روحُكِ الشمّاءُ أفئدتي
وطوّفتْ في جنان الخُلْدِ والكرمِ
نقضي الحياة رُمانسيّاً على شظفٍ
نخلو من الزهر والأوراق والزَّخَمِ
ونقبل البرد والأنواء في شغَفٍ
ما دمتُ أُبحِر في ترحامكِ الضَّرِمِ
في عشّنا الحلوِ تشدو خيرُ أغنية
لم ندّخِرْها وفاقت أيَّما حُلُمِ
أنت التي مثلُ روحي فوق جارحتي
تمشين تسرين سَرْي النور في الظُّلَمِ
نحيا حياةً كأنْ مِنْ قبلُ ما بدأت
ولم تذوقي كهذا الحب والنَّهمِ
أرجوك هيا لنبدأ العمر مِنْ هَرَمٍ
وربّما الحبّ أحلى بعد ذا الهرمِ
كنّا شباباً ولم نبلغ بلهفتنا
هذي الحدودَ فيا محبوبتي ابتسمي
يهمي السحابُ علينا منعِشاً دمَنَاْ
ويأرجُ الزهرُ بالأشذاء والنِّعَمِ
ولوعة الحب أمست نخلةً ذَرَفَتْ
دموعَ شوقٍ وتمْرٍ أشقَر الأدمِ
هبّي إلى الحب مشبوباً ومضطرماً
لن تشعري بعد هذا الحبِّ بالندمِ
لا تسخري من غرامٍ جاء مبتدراً
من دون وعدٍ كمثل البرق والدِّيَمِ
أنت التي صورةٌ تزهو براسمِها
يا نبتةَ العِزِّ يا كهفي ومُعْتَصمي
روحي فداؤك هاتي الحبّ مصطفقا
بروعة الشوق والتعبير وانسجمي
نامي فليس سوانا نائماً أبداً
مهما نَنَمْ فشراعُ الصحو لم ينمِ
الحبّ يُفرِز منّا الوعي أجمَعَهُ
فما نميل سوى للموت واللّممِ
المجد أنت وقد جرّدتِ مملكتي
من محتواها وأنتِ جوامعُ الكلمِ
هاتي جسورَك مُدِّيها منسَّقةً
أو دونما نسَقٍ يا حلوةَ الحُلُمِ
أرجوك ضُخِّي غراماً لا نضوبَ له
يظلّ يسخو كمثل الغيث في رهَمِ
ضعي حبيبك فوراً في جزيرتكم
فأروع العيشِ الاستحمامُ في الدِّيَمِ
وأحسَنُ الحبِّ ما قد هلَّ مِن حُسُنٍ
حُسْنِ الوداد وحسْنُ الروحِ والشِّيَمِ
أحلى الممات على نشواك ألفظها
أحلى الممات جبينٌ لاصقٌ بفمِ
هيا اسألي عن حياة في مدائننا
فالكل يسري كنجم القطب في الظُّلَمِ
ما أطيبَ الحبَّ بعد النضجِ والهرمِ
بعد اعتلالِ ضياء الشوقِ والحُلُمِ
فتُرجِعُ الروحُ والأشواقُ همَّتَها
بأروع النضجِ والإخلاص والهِممِ
خالد مصباح مظلوم
التعديل بواسطة: خالد مصباح مظلوم
الإضافة: السبت 2016/09/17 07:43:06 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com