عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > خالد مصباح مظلوم > أجنحة الحب

سورية

مشاهدة
110

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

أجنحة الحب

ذوبي بحبي واحذري أن تجمُدي
إني أحبك فوق ما ملكتْ يدي
قَدْ رَقَّ حتى الحاسدون على الهوى
مني إليك فليس لي مِنْ مُعْتَدِ
خشِعَ العداة مع الهواة لنظرتي
لك سابحين بنشوة وتسهّدِ
شَهِدوا شعاعي فارتقَوا لمدارج
عُلْيا وقالوا يستحق لأبْعَدِ..
عطفوا على خصم لهم ومنافسٍ
أخذ الجِنانَ وعافهم في الفدفد
لي بسمةٌ عُلْيا تُحقق كلَّ ما
حلمتْ به أنثى من الرجل النَّدِي
لم يَهْوَنِي أحدٌ هواك ولا أنا...
نحن النعيم وغيرنا كالموقد
ذوبي فما عيناك إلا منهل
لتعاطفي وبسالتي وتودّدي
وأراك تختلفين عن كل المَلا
روحٌ عجيب أنتِ فوق السؤددِ
نامي فأجنحتي تحيطك دائما
من كل شرّ فاهدئي وتجلّدي
ما جنَّةُ الفردوس أجمل مِن هوىً
تبديه أعيننا بأروع مَشْهَدِ
وتسوق أجنحةُ المحبة رحْلَنا
نجني ثمار الخلد فوق الفرقد
ترنين للجَوْزا وعينك كوكب
جَعَلَ الثريا والثرى بتَوحُّدِ
ولْنُغْلقِ الأبوابَ بعد دخولنا
في الخلد كيلا الحقد يرجع يبتدي
ونُشيدُ في كل الحدائق عازلاً
كجدار مأرب لا نرى من معتد
لكن ذلك مستحيلٌ، إنما
نضع السدود أمامهم في المشهدِ
نخفي الهوى في قلبنا ونبوحُهِ
لمّا نكون بخلوة وتعبُّدِ
إذْ إنهم مهما تفانَوا في السَّما
حِ فحقدهم في غَيْرةٍ وترصُّدِ
إذ أنهم بَشَرٌ وواجبنا بأن
نرعى مشاعرهم ببرد نرتدي
أو لم يُحَرِّمْ أحمدٌ أكلاً بأيِّ
ملاعق من فضة أو عسجد؟
كيلا نزيد البائسين تعاسة
خيرٌ لنا ألّا نثيرَ المجْتدي
طَبْعُ الخليقة غَيرَةٌ إنْ هم رَأوا
حبا جزيلا مثل بحر مزبدِ
حُسْنٌ وحبٌّ واقتدار كاملٌ
أقوى المصادرِ للهوى المتجدِّدِ
خالد مصباح مظلوم
التعديل بواسطة: خالد مصباح مظلوم
الإضافة: السبت 2016/09/17 06:52:53 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com