عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > خالد مصباح مظلوم > إليك تفتحتْ ورداتُ حبٍّ

سورية

مشاهدة
113

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

إليك تفتحتْ ورداتُ حبٍّ

إليك تفتحت ورداتُ حبٍّ
ويدفعها النسيم إلى حِماكِ
وترنو مثل كلب في وفاءٍ
لِما اغترفت نداها من شذاكِ
تلوح كرأس ناقات لِطافٍ
تخاف تُسَاق قسراً عن مداكِ
تخاف تموت في أسبوع عيد
إليك ويبتدي عهدُ التباكي
لأن الورد ذو عمُر قصير
يلحّ عليك إبعاد الهلاكِ
ويبذلُ وُسْعَه لبناء عمر
بورد ناضرٍ يشتاق فاكِ
يجددُ نسله من أجل حب
جديد دائم يقفو سناكِ
يقول الورد: يا مولات عطفاً
فإني ظامىء أرجو لماكِ
ويرنو الورد تحمل مقلتاه
جمالكِ كالغيومِ على السِّماكِ
وخيط العنكبوت كمثل ظل
لفضِّيات نعلك يا ملاكي
يحسُّ الورد يا زوجي بنقص
أمام جمالكِ الكاسي صباك
يئنُّ الورد من حقل لحقل
لكي ترنو إليه مقلتاكِ
ويكتسبَ ابتساما من شفاهٍ
تُضرّجها دماك ووجنتاكِ
‏ ‏يحب العشبُ أن تمشي عليه
وتاريخ التُّراب قدِ اشتهاكِ
ألا العصفور ينقر كل صبح
نوافذ بيتنا يرجو يراكِ
وحتى النمل يسأل عنك مهما
تُثِرْ لثماتُهُ أقسى عِِراكِ
جميعا نحن نهوى مَن حَوتنا
بوجدانيَّة مثل الملاكِ
يحبُّ التوت ثغرك والمُحَيّا
ويصبغ وجنتيك وثم فاكِ
يئن الورد مثلي في اشتياق
إليك وطول بُعدك في ارتباكِ
أغار عليك مهما كنت أرجو
لغيري السير أيضا في هُداكِ
وأرغب أن تُفيدي الكون طراً
برغم تمسكي بك وامتلاكي
أريد أراك طول الوقت قربي
وإلا قد أثور على هواكِ
أنا طفل وأنت الأمُّ نهدٌ
لإرضاعي، ويقتلني نواكِ
منحتِ الشغلَ وقتا فوق ‏وسعي
تَحَمُّلُه دنوتُ من الهلاكِ
أهيم بحبك الصافي المُحَيِّي
لحبي رغم قبحي وانتهاكي..
فلست أنا محبَّك أيَّ حب
ولكني ارتفعت لمستواك
ولست أحس إلا باكتمال
وفوق الاكتمال أرى بُناكِ
ونرجو الله يحفظنا لبعض
وللأولاد فابتهجي ملاكي
خالد مصباح مظلوم

التعديل بواسطة: خالد مصباح مظلوم
الإضافة: السبت 2016/09/17 06:42:59 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com