عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > خالد مصباح مظلوم > محبة جُمِّدَتْ

سورية

مشاهدة
84

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

محبة جُمِّدَتْ

بعد الفراق مع اللقاء تنهَّدَتْ
وبدا عليها كم عليَّ تكَبدَتْ
تُبْدي إلى الأفاق كم هي أُغمدتْ
وتحملت بُعدي سيوفاً جُدِّدتْ
أنا كنت أهواها ولم أك قادراً
وصْلاً لها.. ولذا المحبة جُمِّدَتْ
واليوم ذابت من لقاي فدمعها
يجري بلا عين تُرِي كم سُهِّدتْ
البنتُ إخلاصاتُها أضعافُ ما
عند الفتى تلك الحقيقة أيِّدَتْ
إن الرجال بلا مشاعرَ قُيِّدتْ
روح النساء على النزاهة شُيِّدتْ
لهفي عليك فقد أضعتك جاهدا
فهيامُ روحي من جحودي عُقّدتْ
سأراك يوماً ما حبيبةَ أضلعي
سأراك مهما كفُّ وحشٍ هدَّدتْ
إنَّ الغرامَ هو الصفاء جميعُهُ
هذا الغرامُ به القلوب تعمَّدتْ
قد فرَّقَتْنا قوةٌ جبارة
رمحٌ يحذّر زيجة إن عُدِّدتْ
لم أستطع معك التلاقي مرة
صفْواً ولا في فرصة لو مُدِّدتْ
أبآخر العمر الجميل سنلتقي؟
هذي غيومُ الأفق منكِ تورَّدَتْ
والطير فوق وُكُونها قد غرَّدتْ
وسجى المساء على مشاعرَ خُلّدت
إني زرعت وحلوتي بنَدورةً
أشياءَ شتّى للتمازج مَهَّدَتْ
هذي المحبة من إلهي أُيِّدتْ
هذي الفواكه من هواي تنضدتْ
إني المُزارِعُ عبر حقلك فاسألي
عني الطيورَ فقد رأت وتعبَّدَتْ
حسْبي من الأطيار ماهي غرَّدتْ
حسْبي من الحسناء ماهي أسعدَتْ
أرجوك أن تتيقني كم لهفتي
أرجوك ذا مهما الإرادة قُيِّدتْ
خالد مصباح مظلوم
التعديل بواسطة: خالد مصباح مظلوم
الإضافة: السبت 2016/09/17 05:48:09 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم