عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > خالد مصباح مظلوم > وداعاً لعهد وداد العيون ‏

سورية

مشاهدة
112

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

وداعاً لعهد وداد العيون ‏

وداعاً لعهدِ وداد العيون
فقد ناب عنه القِلَى والشُّجُونْ
لماذا توخيتِ لي أن أكونْ
بدون هناء ثماني سنينْ؟
سماحاً إذا كنتِ لا تقنعين
وداوي شعوري بِحِلْمٍ ولينْ
وإن كنت لا تبتغين وجودي
فوعدي غداةَ غدٍ لن أكونْ
أنا في انتظارٍ لِما ترتئينْ
وأرجوكِ كُوني عليَّ الحنونْ
فإن شئتِ أبقى بحُرِّ الحياة
وإن شئتِ أبقى بسِجْنِ الجُنونْ
أنا كنتُ أحسد نفسي عليكِ
فهبتْ عليّ شرورُ الشجونْ
لهذا خسِرتُك لم يبقَ عندي
سوى أن أجود بدمعي الهتونْ
ألا ترحمين فؤاداً وجِيعاً
لحبك يحيا ويبني الحصونْ؟
ستدرين يوماً بأني أفَدّي
كِ بالروح فوراً متى تطلبينْ
وإني إذا أنا أخطأتُ يوماً
بأسلوب حبي ألا تعذرين؟
إلهكِ يدري حقيقة أمري
ويعلم ربك ما تُضمرينْ
إذا كنت خنتِ فلستُ أخون
إذا كنتِ فرّطتِ سوف أصونْ
إذا الحزن زاد عن الحدِّ يخبو
ضياءُ العيون فنلقَى المَنون
وداعاً لعطفك إني يئستُ
رأيتُ فؤادكِ لي لن يلينْ
وداعاً وأرجوك ألا تنوحي
على فقدِ حبي القويِّ الأمينْ
أنا بانتظارك طول السنينْ
أطير إليك كطير السنونْ
أنا لست أخشى من الإنسلاخ
إذا كنتِ أنت به تَسْعَدِينْ
ودادُ اْطرديني بعيداً بعيداً
فإني بذلِّيَ هذا قَمِينْ
وأرجوك فوراً بأن تكرهيني
وأن تطعنيني برمحٍ مَكِينْ
لأرتاح من لهفتي لرؤاك
وأخرجَ مِن ساحة العاشقينْ
أحس حرارة قلبك يغلي
فكيف أعيش بدون الحنين؟
أجل سامحينيَ مهما أسأتُ
فأنت الصفوحُ الطَّهورُ الحنون
فبعد ابتعادك عندي فؤاد
يدقُّ بذكراك عذبُ الرنينْ
ينادي إليك ولا تسمعين
ويرجو رضاك ولا تغفرين
أ يشفع لي أنني دون عقلٍ
وأحتاجُ عقلك كي أستعينْ..؟
تراقصَ شلالُ قلبي ابتهاجاً
بصفحك عني ودكّ السُّجونْ
مضى الدّمُ يجري بسائر جسمي
أ يا مَن رتأتِ انقطاع الوتينْ
إلى نفس منزلتي أرجِعيني
بقلبك حيث الغرام الرَّصينْ.
خالد مصباح مظلوم
التعديل بواسطة: خالد مصباح مظلوم
الإضافة: السبت 2016/09/17 03:40:26 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com