عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > السعودية > عبدالله جعفر آل ابراهيم > قوافي الإخاء

السعودية

مشاهدة
354

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

قوافي الإخاء

سددتَ الطريقَ ولم تفتحِ
و ما زلتُ بالبابِ لم أبرحِ
فلم أنسَ ما كان من عِشرةٍ
و ثوبَ الأخوة لم أطرح
ولم أنس ماضٍ به شعرنا
بغير المحبة لم يصدح
تصلي القوافي بمحرابنا
و ترنو إلى الأفضل الأصلح
ركلتَ الأخوةَ في موقفٍ
به كنتَ يا صاحِ ذا مطمح
وجردتها ثم أوثقتها
تساق بسوطك للمذبح
لأجل الذين اعتلوا صهوةً
تدوس علينا ولم تُكبَح
وإني جُرحتُ ولكنني
كجرح صدودك لم أجرح
فلا توصد الباب عن طارقٍ
و ما في الفؤاد له فافصح
فما زال في قوله صادقاً
و غير الحقيقة لم يوضح
فإن لم تزل في الدجى نائماً
و عن ذلك النوم لم تصبح
ففكر ملياً بما قد مضى
و إن لم تفكر فلا تشطح
وعد للإخاء الذي بيننا
تعد للمكاسب والمربح
فكم هاجرٍ صد عن خِلِّه
و ناسٍ لما كان لم يفلحِ
عبدالله جعفر آل ابراهيم

تاريخها: الخميس 14 ذو الحجة 1437 الموافق 15 سبتمبر 2016 مناسبتها: انطلقت هذه الأبيات إلى أحد أصدقائي الشعراء بعد خلاف حدث بيني و بينه على أمر ما.
التعديل بواسطة: عبدالله جعفر آل ابراهيم
الإضافة: السبت 2016/09/17 02:08:16 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم