عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > خالد مصباح مظلوم > الاشتهاء

سورية

مشاهدة
141

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

الاشتهاء

أوَ ما حرامٌ أن يموت حبيبُها
وتُرِي له شفَتينِ زانهما الْبَها
تهوى سعادتَهُ وتفتح قلبها
وتُحِلُّه فيه وتشبع شوقها
ما عُمْرُها لولا حبيبٌ قربَها
غرقتْ به في لُجَّة من حبها
لو مات خالدُ دون أن يروي بها
ما تشتهي، ما نفْعُهُ، ما نفْعُها؟؟
رسمت له ألفَيْ هلال في الرؤى
شفتين حمراوين صورة حُسْنِها
من ألف يوم وهي تَصْلَى سرّها
وتروم رؤيته لتكشفَ سرَّها
نظراتُهُ انفتحت وكان مغمَّضاً
ورأى المنى من بعد يأسٍ شلّها
ورأت به أحلامَها ورأى بها..
لكنه واحسرتا، لكنَّها...
لكنْ يُعَرقله بدرب هواهما
عُرْفٌ وقانونٌ وأعداءُ النُّهى
ليست هي الجُدْران تحفظ سرها
لكنها هي فاصلاتٌ للمها..
عن ثورها عن حَق مَن تحلو له
بسماتُها، عن حقِّ مَن يحلو لها
أ وَ ما حرامٌ أن يموت معَلّقاً
في ثغرها كالطير حوّم حولها؟
هو كان مثل أشعة في ثغرها
أسنانها عكستْ بريقاً مُشْبِها
أنا من أنا إلا مُذاباً بين ما
عينيك والثغر البسوم مُوَلَّها؟..
أنا مَن أنا إلا دموع المشتهِي ال
مكبوتِ في أرضٍ تضنّ بنَخْلها؟
أنا بين وجهكِ والفؤادِ ودمعةٍ
تدعو إليّ بعزم صوتٍ ما وهَى
مَن مثلها يروي كياني؟ إنني
رهنٌ لِذات الحب روحي مُلْكُها
ما اللحم ما معناه يا فتّانتي
لو غبتُ عن وعيي انكساراً للمَها؟
من أين هذي الروح تطرق منزلي
صبحاً وتوقظني لفعلِ المُشْتَهَى؟
يا خالقي ما آدمٌ لمّا اشتهَى
زوجاً له من ضِلْعِهِ وأتى بها
فاق الذي أنا مُنْضِجٌ في أضلعي
ومُخَلِّقٌ إياك من ضوء السُّهى
نحيا ونفنى يا حبيبة ما لنا
إلا الصدى والطيفُ فالأصل انتهى
دنيا تُوحِّدُ لحظة ما بيننا
لكنْ تفرق دائماً ما بينها
الشُّحُّ شيمتُها فليس تفيدنا
هي وهْجُ أوهام تُحَرِّق أهلها
يا أكبرَ النجمات تسكن مقلتي
يا أوهجَ الجمرات تسكن قلبها
ماذا يفيد الجمرَ طولُ تأجج
من دون أكل للشواء المشتهى؟
لا يَخْذلُ الله اشتهاءً طائراً
نحو الحبيبة في اللقاء ببيتها
إني الربيعُ المستفيقُ بشهوتي
أغْشَى الردَى بسبيل مكسبِ بعضها
أمضي أنا في نشوتي طول المدى
حتى نيوبُ الموت تقْطعُ شملها
نضجت مشاعرنا لأعلى أوجِها
لكنما الحِرْمان حرّم شُرْبَها
مرحى لمن نشر السعادة للورى
مثلَ السراب يظل يجري خلفها
خالد مصباح مظلوم
التعديل بواسطة: خالد مصباح مظلوم
الإضافة: السبت 2016/09/17 06:57:23 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com