عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > خالد مصباح مظلوم > تغرد لي الملائكة

سورية

مشاهدة
194

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

تغرد لي الملائكة

تغرّد لي الملائكة الحِسانُ
كما في الحقل غرّدَ أقحُوانُ
تغني لي غناءاً عاطفيّاً
تضمّخُهُ السعادة واللِّيانُ
صبايا من جنان الخلد أحلى
لأنَّ بصوتهنّ سرى الحنانُ
فيا لِله مَرْآهُنّ دُرٌّ
وياقوتٌ، كساهُ الأرجوانُ
إلهي الغانياتُ شَغَفْنَ قلبي
ولا يكفي لإشباعي الزمانُ
ومستوياتُهنّ على الأعالي
وقدْري قربهنّ هو الهوانُ
فمن أنا في العُلُوِّ لكي ألاقي
نقاوة طاهراتٍ لا تُشان؟
بُنَيّاتٌ بجنبي سِرْنَ رقصاً
على الطرقات يغمرُنا الأمانُ
يُغطّي الكونَ منهنّ ابتسامٌ
ويصدح في أمانينا الأمان
تغار الشمس من عينَيْ ملاكي
وكم مِن عاشقِين لها استكانوا
حِسَانٌ قد ملأن الأرض حُسْناً
وتنهل من نَداهنّ القِيَان
يواصلْنَ الغناءَ بكل فنٍّ
أنوثتُه الملائكة الحِسانُ
حبا الباري إليهنَّ ابتساما
يدوم كأنه النبع الهَتانُ
لأجل حنانهنّ اْرفقْ إلهي
برفعتهنّ أنت المستعانُ
لأجل بنات حوّاْ اْرفق إلهي
بكل الناس مهما الناس كانوا
جميع الدرب يمرح من خُطانا
ويرقص من غِناهنّ الحِصانُ
وإنَّ لرقّةٍ من عاشقاتي
عذوبةَ ما يُسَمَّى عنفوانُ
سأبقى شاخصا حتى المنايا
بصورتهنّ يخضع لي البيانُ
إلى أن أغتدي شِلواً هزيلا
بجوف القبر لوني زعفرانُ
وحتى يومَ أُصبِحُ من ترابٍ
سيدْعوني إليهنّ الحنانُ
خالد مصباح مظلوم
التعديل بواسطة: خالد مصباح مظلوم
الإضافة: السبت 2016/09/17 06:51:53 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com