عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > المغرب > مصطفى معروفي > رحيل نحو النهارات الجميلة

المغرب

مشاهدة
512

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

رحيل نحو النهارات الجميلة

أحيانا تأخذني الدهشة
فأرى مدنا تتوسد حجر الموت
وأخرى تبحر نحو مرافئها الرغبة،
لكن
وكما العين إذا أزهر فيها
شجر الأرق
ففي واحات الروح كذلك يسمق
نخل الوجد وتجري أنهار الشوق
ألا هل يجمع هذا الهم الفادح
قامته ويغادرنا؟
أنا لا أحكي عن أشواقي
كل الأشواق مضت راكضة
وتخلت عني
تركتني حجرا في
حضن الأرق المر
فكيف ألاحقها
وأنا لا أملك ساق الريح
وخيلي متعبة،
كيف ألاحقها....كيف ألاحقها؟
الآن بدأت رحيلي
نحو نهارات الغد...نحو الأجمل
أحمل سري،
أكتب فوق أديم الدهر اسمي
أبسط للأفق يدي وأمسح
عن جسد المدن المرهقة
غبار مصانعها،
لكني حين ركبت قطار التاريخ العربي
رأيت محطاته تتلفع برداء الصمت
وتمضغ في الخلوة خبز كآبتها
أبصرت حقولا خاصمها الخصب
ومحاريث اتكأت في دعة
تشبع رئتيها بهواء الكسل،
رأيت سواعد ملقاة في الطرقات
عليها يتغذى الصدأ.
من يمسح رأسي
من يمنح قدمي حذاء؟
ها أنذا أرحل ...أرحل...
أمعن في السفر،
ولم تقنعني مدن اللؤلؤ بالعودة ...لم تقنعني.
أنبجس من الصحو
كما ينبجس الماء وأتلو صلواتي
أفتح أفقا للضوء...أدك
قلاع الحلكة...أمشي
والتاريخ يمشي ورائي حافية قدماه.
أيتها اللغة الصعبة
أيتها الملغومة...ياذات الجسد الفاتن
كيف أوفق بينك حين أقول
وبين وحول العالم
كيف أصوغ لهذا الشوق نهايته
وأصلي في محرابك،
ما أجمل ذاكرة لم تركب قط
حصان النسيان
ولم تلبس زيف الأيديولوجات،
وحتى إشعار آخر
هاهو ذا البحر يمد يديه للنخل
وتلك نوارسه
تمطر وجنات الشاطئ بالقبلات
مصطفى معروفي
التعديل بواسطة: مصطفى معروفي
الإضافة: السبت 2016/09/03 01:27:35 صباحاً
التعديل: السبت 2016/09/03 03:34:37 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com