عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العصر الأموي > غير مصنف > خالد الزبيدي اليمني > أيا جبلي سنجار ما كنتما لنا

غير مصنف

مشاهدة
235

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

أيا جبلي سنجار ما كنتما لنا

أيا جبلي سنجار ما كنتما لنا
مصيفاً ولا مشتى ولا متربعاً
ويا جبلي سنجار هلا بكيتما
لداعي الهوى منا شتيتين أدمعا
فلو جبلا عوجٍ شكونا إليهما
جرت عبرات منهما أو تصدعا
بكي يوم تل المحلبية ضابيء
وألهي عويداً بثه قتقنعا
فانبرى له رجل من النمر بن قاسط
يقال له دثار أحد بني حيي فقال:
أيا جبلي سنجار هلا دققتما
بركنيكما أنف الزبيدي أجمعا
لعمرك ما جاءت زبيد لهجرةٍ
ولكنها كانت أرامل جوعا
تبكي علي أرض الحجاز وقد رأت
جرائب خمساً في جدال فأربعا
فأجابه خالد يقول:
وسنجار تبكي سوقها كلما رأت
بها نمرياً ذا كساوين أيفما
إذا نمري طالب الوتر غره
من الوتر أن يبقى طعاماً فيشبعا
إذا نمري ضاق بيتك فاقره
مع الكلب زاد الكلب واجرهما معا
أمن أجل مدٍ من شعيرٍ قريته
بكيت وناحت أمك الحول أجمعا؟
بكى نمري أرغم الله أنفه
بسنجار حتى تنفذ العين أدمعا
خالد الزبيدي اليمني

قدم خالد الزبيدي في جماعة معه من زبيد إلى سنجار ومعه ابنا عمٍ له يقال لأحدهما ضابيء وللآخر عويد، فشربوا يوماً من شراب سنجار فحنوا إلى بلادهم فقال خالد:
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الخميس 2016/08/04 02:49:26 صباحاً
التعديل: الخميس 2016/08/04 02:55:42 صباحاً
إعجاب
مفضلة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com