عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء مخضرمون > غير مصنف > حرملة بن المنذر بن معد يكرب > من يرى العير لابن أروى

غير مصنف

مشاهدة
242

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

من يرى العير لابن أروى

من يرى العير لابن أروى على ظه
ر المرورى حداتهن عجال
مصعداتٍ والبيت بيت أبو وه
بٍ خلاء تحن فيه الشمال
يغرف الجاهل المضلل أن الد
دهر فيه النكراء والزلزال
ليت شعري كذاكم العهد أم كا
نوا أناساً ممن يزول فزالوا؟
بعد ما تعلمين يا أم زيدٍ
كان فيهم عز لنا وجمال
ووجوه بودنا مشرقات
ونوال إذا أريد النوال
أصبح البيت قد تبدل بالحي
ي وجوهاً كأنها الأقتال
كل شيءٍ يختال فيه الرجال
غير أن ليس للمنايا احتيال
ولعمر الإله لو كان للسي
ف مصال أو للسان مقال
ما تناسيتك الصفاء ولا الود
د ولا حال دونك الأشغال
ولحرمت لحمك المتصي
ضلةً ضل حلمهم ما اقتالوا
قولهم شربك الحرام وقد كا
ن شراباً سوى الحرام حلال
وأبى الظاهر العداوة إلا
شنآناً وقول ما لا يقال
من رجالٍ تقارضوا منكراتٍ
لينالوا الذي أرادوا فنالوا
غير ما طالبين ذحلا ولكن
مال دهر على أناسٍ فمالوا
من يخنك الصفاء أو يتبدل
أو يزل مثل ما تزول الظلال
فاعلمن أنني أخوك أخو الد
د حياتي ختى تزول الجبال
ليس بخل عليك عندي بمالٍ
أبداً ما أقل نعلاً قبال
ولك النصر باللسان وبالكف
ف إذا كان لليدين مصال
حرملة بن المنذر بن معد يكرب

كان أبو زبيدٍ الطائي نديماً للوليد بن عقبة والي الكوفة من قبل عثمان، فلما شهدوا عليه بشرب الخمر وعزل عن عمله وخرج من الكوفة قال أبو زبيدٍ:
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الثلاثاء 2016/08/02 06:48:25 صباحاً
إعجاب
مفضلة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com