عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العصر العباسي > غير مصنف > ابن قمٍ الزبيدي اليمني > فيك برحت بالعذول إباء

غير مصنف

مشاهدة
302

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

فيك برحت بالعذول إباء

فيك برحت بالعذول إباء
وعصيت اللوام والنصحاء
فانثنى العاذلون أخيب مني
يوم أزمعتم الرحيل رخاء
من مجيري من فاتر اللحظ ألمي
جمع النار خده والماء؟
فيه لليل والنهار صفات
فلهذا سر القلوب وساء
لازم شيمة الخلاف فإن لذ
ت قسا أو دنوت منه تناءى
يا غريب الصفات حق لمن كا
ن غريباً أن يرحم الغرباء
من صدودٍ ولوعتي وتجني
ه وإشماته بي الأعداء
وإذا ما كتمت ما بي من وج
دٍ أذاعته مقلتاي بكاء
كعطايا سبأ بن أحمد يخفي
ها فترداد شهرةً ونماء
نرتجيه بهذه المدح الجو
د وإن لم نمدحه جاد ابتداء
ألمعي يكاد ينبيك عما
كان في الغيب فطنةً وذكاء
وإذا أخلف السماء بأرضٍ
أخلفت راحتاه ذاك السماء
بندىً يخجل الغيوث انهمالاً
وجدىً ينهل الرماح الظماء
ما أبالي إذ أحسن الدهر فيه
أحسن الدهر للورى أم أساء
أيها المجدب الضريك انتجعه
فعطاياه تسبق الأنواء
تلق منه المهذب الماجد الند
ب الكريم السميذع الأباء
راحة في الندى تنيل نضاراً
وحسام في الروع يهمي دماء
يا أبا حميرٍ دعوتك للده
ر فكنت امرأً يجيب الدعاء
فأبى البخل أن يكون أماماً
وأبى الجود أن يكون وراء
أنا أشكو إليك جور زمانٍ
دأبه أن يعاند الأدباء
أهملتني صروفه وكأني
ألف الوصل ألغيت إلغاء
إن سطا أرهب الضراغم في الآ
جام أو جاد بخل الكرماء
شيم من أبيه أحمد لا ين
فك عنها تتبعاً واقتفاء
قد تعاطى في المجد شأوك قوم
عجزوا واحتملت فيه العناء
شرفاً شامخاً ومجداً منيفاً
حميرياً وغيرةً قعساء
مال عني بما أؤمل فيه
كلما قلت سوف يأسو أساء
رهن بيتٍ لو استقر به البر
بوع لم يرضه له نافقاء
نفضتني نفض المرجم حتى
خلتني في فم الزمان نداء
منعتني من التصرف منع ال
تعلل التسع صرفها الأسماء
يا أبا حميرٍ وحرمة إحسا
نك عندي ما كان حبي رياء
ما ظننت الزمان يبعدني عن
،ك إلى أن أفارق الأحياء
غير أني فدتك نفسي من السو
ء وإن قلت أن تكون فداء
ضاع سعيي وخبت خابت أعا
ديك ومن يبتغي لك الأسواء
واحتملت الزمان والنقص وال
إبعاد والذل والعنا والجفاء
وتجملت واضطربت فما أب
قى على عودي الزمان لحاء
أعلى هذه المصيبة صبر
لا ولو كنت صخرةً صماء؟
ولو أني لم أعتمد دون غيري
لتأسيت أن أموت وفاء
غير أن التصريح ليس بخافٍ
عند من كان يفهم الإيماء
غير أني متنٍ عليك وما لم
ت على ما لقيت إلا القضاء
وسيأتيك في البعاد وفي القر
ب مديح يستوقف الشعراء
فبشكرٍ رحلت عنك وألقا
ك به إن قضى الإله لقاء
ليس يبقى في الدهر غير ثناءٍ
فاكتسب ما استطعت ذاك الثناء
ابن قمٍ الزبيدي اليمني
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الأحد 2016/07/31 04:38:59 صباحاً
إعجاب
مفضلة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com