عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > هاني درويش ابو نمير > مرتجلة بلا عنوان

سورية

مشاهدة
195

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

مرتجلة بلا عنوان

في غمرَةِ صُبحٍ مُبتَلٍّ بهديلِ يماماتٍ
إدهاشُ الصَّحو يفاجئوني
تَتَمَطَّى أسئلةٌ كبرى
قدْ أعرفُ كيفَ أجيبُ عليها
لكنِّي أحجمتُ
ولا أدري أهوَ الخوفُ
أَمَ انِّي رفقاً بالآخرِ أجَّلتُ جوابي
علَّ الوعيَ يجيبُ عليها دون عناء
***
راهنتُ على الوعيِ
ومازلتُ ولمْ أقنَطْ
رغمَ سياساتِ التَّجهيلِ المدروسةِجِدَّاً
رغمَ ثقافاتٍ رَسَّخها في عقلِ الجمهورِ
الأعداءْ
***
في هذا الجوِّ المشحونِ
تناصبُني الأقدارُ عداءاتٍ
جَذَّرَها وعيٌ ضدِّيٌ
يُتقِنُ فنَّ الحشدِ التكفيريِ
وتجييشِ السُّفهاءْ
***
في هذا الجوِّ المُتَأَلِّبِ ضدِّي
أصحو
كي ابتَكِرَ الوقتَ الأبيَضَ
والأفراحَ
وَتُدْهِشُني قدرَةُ هذا الشعر على ترويضِ الأشياءِ
تعاضِدُهُ كلُّ خيولِ الأحلام ِكَتنزيلٍ
فيهِ تباشيرُ البَلْسَمةْ القصوى
تغسلُ هذا الجرحَ منَ الملحِ
تعيدُ المعنى للأسماء
***
من قالَ بأنَّ البؤسَ مقاديرٌ؟
يا هذا الصُّبحُ المشحونُ أجبني
ردَّتْ شحرَرَةُ الجارةِ
ردَّالوردُ الجوريُّ
وردَّ النارنجُ
وردَّ الدُّوريُّ
وردَّالقلبُ العاشقُ
كلُّ الفكر القدريِّ هراء
***
فانهضْ بالوعيِ صباحياً
تأتيكَ الأقدار ُطواعيةً
وابتَكِرِ الأنداءْ
***
يتهَجَّاكَ الصبحُ مواويلاً
تُعْلِنُكَ الأحلامُ هِلالاً دَعَويَّاً
لَوْجَنهُ الوعي ُبأجوبةٍ فَضَّضَتِ الماء
***
تأتيك َصبايا الصُّبحِ
المكتَحلاتِ بكُلِّ الدَّلِ الشَّهويِّ
ويغزلنَ جدائلهنَ أراجيحاً
يتَهَجَّاها العشقُ تَدَلٍّ
في دفتركَ القمَريِّ
فلا نبرانَ
سوى نيران الوجدِ
ونُعماها
بردا ً
وسلاماً
في الأنحاءْ
هاني درويش ابو نمير

8\4\6764بالتقويم السوري
التعديل بواسطة: هاني درويش ابو نمير
الإضافة: الاثنين 2016/07/18 03:14:10 صباحاً
التعديل: الاثنين 2016/07/18 05:11:28 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com