عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > اليمن > عبدالله بن حسين بلفقيه > أما حان للنفس الحرون رجوع

اليمن

مشاهدة
414

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

أما حان للنفس الحرون رجوع

أما حان للنفس الحرون رجوع
وللشيب في الجسم الضعيف شروع
أنفسي انهضي كم ذا التكاسل والجفا
ومن ثم بعد الموت خطب شنيع
أيرضى فتىً من بعد خمسين حجة
يكون له للغانيات نزوع
وقد مر من بعد الشباب كهولةٌ
وموت الفتى من بعد ذين سريع
أما يكفي ما قد ضاع في غير طائلٍ
ألم يأن للعاصي الجهولِ خشوعُ
أما يذكر المرءُ هجومَ منيةٍ
وليس لها عند الهجوم دفوع
وقبراً ونشراً للحساب وموقفاً
يشيب من الهول العظيم رضيع
ومن بعده جنات عدنٍ لمتقٍ
ونارٌ بها للعاصين ولوعُ
أيهنا امرؤٌ عيشاً ولم يدر أنه
يكون له في دارٍ رجوع
أما ذا التصابي في المشيب حماقةً
وقد صار للفرع الحقيقي فروع
أنفسي اذكري بالاعتبار عشائراً
خلت عنهم بعد الفناء ربوع
وقد كان في الماضي الديار أنيسةً
بهم والمعالي في رباهم تشيع
لأنوارهم تسعى الوفودُ ونارهم
بهم قد كفى جوع وطاب هجوع
لهم في علوم الدين حظ موسع
وفي طاعة الرحمن شأو رفيعُ
فبادوا فعاد الحي من بعد خالياً
كأن لم يكن قد أفحمته جموع
ولا شك أن الباقيين سيلحقوا
وأن مآل الحي موتٌ فظيعُ
أيا معشر الإخوان هل من مساعدٍ
على النفس والإخوان في أن يطيعوا
لمالكنا جل الإله فإنه
بصيرٌ بكل الكائنات سميع
فحق امرئٍ أفنى الحياة مسوفاً
دوام البكا حتى يسيل نجيع
ألا إن أنفاس الفتى راس ماله
ومن ضيع الأنفاس سوف يضيع
فهيا هلموا عصبةً علويةً
إلى نشر دينٍ قد عفته فروع
فأنتم سلاطين الورى وعمادهم
فإن جئتم جاء الأنام جميع
وإن تسكتوا زاد الظلام كثافةً
ويعلو على النسب الشريف وضيع
فيا رب وفقنا لإصلاح ديننا
وكن عوننا في كل أمرٍ يريع
وصل وسلم كلما لاح بارقٌ
وكان له في الخافقين لموع
على المصطفى الهادي وآلٍ وعترةٍ
هم في ظلام الكائنات شموع
عبدالله بن حسين بلفقيه
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: السبت 2014/02/15 12:21:26 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com