عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > اليمن > عبدالله بن حسين بلفقيه > لك الخير حدثني بأطلال عزة

اليمن

مشاهدة
522

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

لك الخير حدثني بأطلال عزة

لك الخير حدثني بأطلال عزة
وربعٍ به روحي وسولي ومنيتي
شغفت به طفلاً وهمت بحبه
وتهت به من قبل حل تميمتي
سقى الله وادي الغيد سحاً مجللاً
بهتان هطال العهاد الرذيمة
لتضحى سفوح الحي من كل جانبٍ
منعمةً تزهو بكلِّ عجيبة
وتغدو بساتين الحمى أنيسةً
عليها من الشامات كل مليحة
وأطيار سعد الأيك في أرجائه
تجاري بأنواع اللحون الغريبة
فتسمع ربات الحجال رموزها
فتهتز شوقاً للمعاني الرقيقة
فيبدو من الأحذار كم من محجلٍ
يميس ببرد الزهو عالي الشكيمة
إذا ما انثنى يزري الغصون انثناؤه
وإن قام يخجل للرماح القويمة
فلله كم من عيطلي منعسٍ
وكم أغيدٍ هيفاء دعجا خريدة
يزيدُ محياها على البد طلعةً
ذوائبها شبه الليالي الظليمة
تذيب قلوبَ الناظرين إذا بدت
وترمي بنبل الناعسات السقيمة
وخذ كزهر الورد أزهاه خاله
من المسك قد عم الحلا بالطلاوة
وثغر بها كالصاد معجم لؤلؤ
وما بين هذا الدر خمر السلافة
وصدر به رمان باغٍ مقدسٍ
عن اللمس إلا للأكف الشريعة
يليه خيالُ الخصر من أن ردفها
قد أوهى وجود الخصر عظماً بسطوة
أنيني حنيني قد وهى مني القوى
ومن بعد سعي لا أزال بعبرة
تهيج أنداءُ الغمام صبابتي
وريح الصبا تذكي غرامي ولوعتي
فلا تلقني إلا كئيباً مولهاً
وقد عز سلواني لبعد الحبيبة
فلا تعذلوني في هوى ظبية الحمى
وغزلان ساحات اللوى الأبطحية
لحا الله عذالي عليها فما دروا
بأني لا أصغي لقول المعنت
أيا كعبة الزوار من كل جانبٍ
ويا منهل الوراد من كل وجهة
ويا مهبط الأسرار من أفق العلا
وطور التجلي بالصفات الفخيمة
ومظهر جمال الحق للخلق منةً
معظمةً أعظم بها من مزية
فحمداً لمن أوجب إليك توجهاً
علينا دواماً في الصلاة السنية
فإني ورب الناس صبٌّ مهيمٌ
وقد عيل صبري من نواك وسلوتي
فهل لليالي الماضيات بعودةٍ
وأيام سقي الراح ترضى برجعة
فلله ما أحلى النزول بسوحكم
سحيراً وما أطيب لقاء الأحبة
فيا رب يا رحمن يا ملجأ الورى
أغثني أغثني بالوصال وبغيتي
أغثني غلهي يا قريباً ومرتجى
سريعاً سريعاً مع سرورٍ وراحة
وعافيةٍ من كل سوءٍ ومحنةٍ
وعفوٍ لأوزارٍ كبارٍ عظيمة
ومن بعد يسر لي إلهي زيارتي
لخير الورى جدي وفخري وعمدتي
محمدٍ المختار من آل هاشمٍ
نبي الهدى بحر الندى والحقيقة
ختمت به كل النبيين بعثةً
وأولهم أصل ابتداءٍ ونشأة
وخصصته بالقرب منك وباللقا
وكم من مزايا للحبيب عديدة
وصيرته خير الأنام جميعهم
فليس يداني قدره في الخليقة
عليه صلاة الله ما هبت الصبا
وما سار مشتاق لنحو المدينة
مع الآل والأصحاب طراً وتابعٍ
صلاةً وتسليماً وأزكى تحية
عبدالله بن حسين بلفقيه
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الجمعة 2014/02/14 12:23:49 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com