عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > اليمن > عبدالله بن حسين بلفقيه > إن شئت نيل المنى والسول والوطر

اليمن

مشاهدة
532

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

إن شئت نيل المنى والسول والوطر

إن شئت نيل المنى والسول والوطر
والمجد والفخر في الدنيا وفي الأخر
والعز دأباً بلا تعبٍ ولا طلبٍ
على نعيمٍ وتسلو عن بلا سقر
تحيى سعيداً بلا هم ولا نكدٍ
نقي سر عن الأسواء والأشر
محبباً في الورى ما عشت أجمعهم
مقدماً فيهم في البدو والحضر
عند الإله فريد العصر مشتهراً
من صفوة الله سادات الورى الغرر
عليك بالصبر والتسليم مرتضياً
لخيرة الله تغنم غاية الظفر
فإن حبيت بآلاءٍ شكرت وإن
بليت فأصبر غير ذي ضجر
واعلم بأن مراد الله خيرته
ما أنت فيه فنعم العون فافتخر
وأحسن الظن ف يالمولى وقدرته
وفي النبيين والأملاك والبشر
وقم بفرضٍ وللأمر امتثل أدباً
وكل نهيٍ فكن منه على حذر
هذا التقى يا خليلي خذ به أبداً
أوصى به الله كما في محكم السور
به النبيون والأتباع كلهم
أوصوا الخليقة من أنثى ومن ذكر
مهما أتيت على فعلٍ فآت به
مكملاً خالصاً عن وصمة الغير
صل الصلاة بإحسانٍ وتوأدةً
على صفاءٍ من الأشغال والفكر
كذا الزكاة إن وجدت حسبما شرعت
إذ منعها غاية النقصان والخسر
هي المكاوي لمن قد صار يمنعها
عن مستحقٍّ فبئس الزاد للحفر
إن شئت ظلا لدى الأخرى وتنميةً
للمال زك ونفل الفضل لا تذر
والصوم أجر أتى لفاعله
بلا حساب كما قد صح في الخبر
والحج فرضٌ لبيت الله محتتمٌ
إن استطعت فحج البيت واعتمر
وإن حججت فزر خير الورى حذراً
من الجفا واسر عن تعط المنى وسر
هي الغنا والمنا للفائزين بها
أهل الخصوص ذوي الإسعاد والخير
فإن ظفرت بها يا خير مغتنمٍ
وإن حرمت فقل يا ضيعة العمر
وللنزول ارتقب بالليل وادع وسل
تحظ بنيل المنى في ساعة السحر
كم في التهجد من أسرار قد وردت
للقائمين فقم للخير وادكر
قد قيل ما عقدت ولايةٌ أبداً
للصالحين سوى بالليل في الأثر
يا صاح فاسمع عليك في معاملةٍ
للحقِّ والخلق وفق الشرع فاستقر
وأصلح القلب يصلح كل حالٍ به
فهو الأمامُ محل السر والخفر
فاغسله عن كدرٍ فيه وعن ريبٍ
وعن عيوبٍ به جلابة الخطر
بماءِ زهدٍ عن الدنيا ومعرفةٍ
بقدرها وقدومٍ بعدها عسر
إذ هذه الدار لا شك ولا جدلٌ
في أنها معدن الآفات والضرر
لم يصف حال امرئٍ فيها بلا نكدٍ
إن جاء صفاءً تلاه موجب الكدر
ألم تر أنها سجن ومختبرٌ
للمؤمنين لكي يعلو من القذر
يكفي اللبيب بأن الله والصلحا
من خلقه لم يروها بهجة النظر
فهكذا درج الأخيارُ من قدمٍ
فانظر قلاهم لها من ظاهر السير
واسلك سبيلهم إن كنت ذا أدبٍ
تنج من الشر والأشرار والبطر
يا رب بالمصطفى المختار سيدنا
محمدٍ سيد السادات من مضر
والآل والصحب والأتباع أجمعهم
أصلح لنا السر والأعمال مع صور
واغفر لنا واهدنا فيمن هديت وكن
عوناً لنا سيدي في الأهل والسفر
ولا تسلط علينا بالذنوب أذى
وافتح لنا ربنا بالعز والظفر
وعافنا واكفنا كل مهم أتى
واختم لنا العمر بالحسنى بلا عسر
فيا إلهي استجب يا رب واجمعنا
وأحبابنا الكل في الفردوس يا وزري
ثم الصلاة على الهادي وعترته
نعم الكرام عدد ما انهل من قطر
يتلو الصحاب مع التسليم يتبعها
يغشاهم مدة الآصال والبكر
عبدالله بن حسين بلفقيه
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الجمعة 2014/02/14 12:22:59 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com